التحليل التقني لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني: محاولة تشكيل قاع

|

ارتفع الدولار الأمريكي بشكل كبير خلال جلسة التداول يوم الجمعة بعد أن جاء رقم الوظائف أقوى بكثير مما كان متوقعًا. هذا بالطبع أمر جيد بالنسبة للدولار الأمريكي، بمعنى أن الناس بدأوا في تسعير فكرة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن بخفض أسعار الفائدة. ومع ذلك، شعرت الأسواق بالارتياح في وقت لاحق بسبب إشارة جيروم باول، إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيفعل أيضًا كل ما يتطلبه الأمر للحفاظ على استمرار الإقتصاد، وبعبارة أخرى إبقاء أسعار الفائدة منخفضة.

على الرغم من أن هذا قد يكون سلبيًا بالنسبة للدولار الأمريكي بشكل عام، إلا أنه سيكون مختلفًا في هذا الزوج، لأن زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني يميل إلى التحرك مع الرغبة في المخاطرة بشكل عام، وهذا بالطبع هو ما نراه خلال جلسة التداول يوم الجمعة: القليل من الأمرين. نحن نصل إلى المستوى 108.60، وهي منطقة ذات مقاومة هائلة، ونتيجة لذلك فهي منطقة من المفترض أن تجذب الكثير من الاهتمام. حقيقة أننا لم نتمكن من الإغلاق في الأعلى تشير إلى أنه لا يزال هناك بائعون في هذه المنطقة. علاوة على ذلك، لدينا المتوسط المتحرك لـ 50 يوم في الأعلى يقدم المقاومة أيضاً.

في نهاية المطاف، تشير الشمعة التصاعدية هذه في الواقع إلى أننا سنرتفع في نهاية المطاف، لكن قد نحتاج إلى التراجع قليلاً من أجل بناء الزخم اللازم. تذكر أن هذا الزوج يميل للتحرك بشكل مباشر مع مؤشرS&P 500، وإذا تمكن من الإختراق فوق المستوى 3000، فإن من المحتمل أن يتحرك هذا السوق نحو الاتجاه التصاعدي مرة أخرى، وهذا بالطبع من المفترض أن يرسل هذا السوق إلى أعلى بكثير أيضًا. في هذه المرحلة، من المحتمل جدًا أن يستمر السوق في الإرتفاع، وأن يصل إلى المستوى 109.60 الذي كان بداية اختراق كبير للأسفل.

الرسم البياني لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني

من الممكن أن يؤدي الاختراق للأعل إلى إرسال هذا السوق إلى مستوى أعلى، لكن على المدى القصير أعتقد أننا نحاول ببساطة بناء قاعدة، لذلك لا نتفاجأ على الإطلاق إذا كنا قد حصلنا على نوع من التراجع على المدى القصير. من المفترض أن يكون هذا التراجع فرصة للشراء طالما أننا بقينا فوق المستوى 107.50 ين، حيث تشكلت المطرقة قبل بضعة أيام، والتي كانت بداية علامة على زخم إيجابي. بشكل عام، يبدو أن هذا السوق  يحاول تشكيل قاع.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.