التحليل التقني لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني: الدولار الأمريكي يفشل بالحفاظ على المكاسب مقابل الين الياباني

|

تقدم الدولار الأمريكي قليلاً خلال جلسة الإثنين مقابل الين الياباني، ولكنه خسر المكاسب من الشمعة التي بدأت ضعيفة. لهذا السبب، يبدو من المحتمل أن يستمر هذا السوق بمواجهة المصاعب في هذه المنطقة، وعند هذه النقطة، من المفترض أن يقدم مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% مكاناً جيداً لمراقبة السوق.

تمكن الدولار الأمريكي من الإختراق فوق المستوى 108 ين خلال اليوم، ولكن كما نرى، قمنا بالتراجع بشكل كبير من هناك. من خلال القيام بذلك، يبدو بأننا قد نتحدى هذه الشمعات من الأسابيع القليلة الماضية التي شكلت مطارق بشكل عام في تلك المنطقة العامة. إن قمنا بالإختراق ما دون هذه المطارق، عندها من الواضح أن الدولار الأمريكي من المفترض أن يستمر بالتراجع أكثر مقابل الين الياباني، على الأقل نحو أحدث الإنخفاضات بالقرب من المستوى 106.7 ين.

عند هذه النقطة، من المحتمل جداً أنه في حال قمنا بالإختراق للأسفل من هنا، أن السوق قد يتجه نحو المستوى 105 ين، حيث أنه سوف يمسح كامل الحركة نحو الأعلى. تلك الحركة سوف تصل نحو مستوى تصحيح فيبوناتشي 100%، والي عادة ما يحدث عند تخطي المستوى 61.8% نحو الأسفل. مع هذا بالإعتبار، فإن الين الياباني عملة أمان، ولذلك أجد من الشيق أننا قادرين على تفضيلها على الرغم من تقدم مؤشر S&P500 وإظهاره لمؤشرات على القوة طويلة الأجل. بشكل عام، هذا نوع من الإنحراف مما نحن مستعدين لرؤيته، ولذلك يجب التركيز عليه.

الرسم البياني لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني

ولكن مع تحييد جميع العوامل، إن قمنا بالتحول والإختراق فوق قمة شمعة جلسة الإثنين، فإن ذلك سوف يكون مؤشر جيد باننا قد نصل نحو المتوسط المتحرك لـ50 يوم. ذلك يعني بأننا قد نتجه نحو المستوى 108.5 ين، وربما حتى أعلى من ذلك. مع تحييد جميع العوامل، من المحتمل جداً أن يستمر السوق بالتقطع، وبالطبع يتأثر بالرغبة بالمخاطرة بشكل عام. تذكر بأن البنك الفدرالي يدرس خفض معدلات الفائدة، وذلك بالطبع سوف يضغط على الدولار الأمريكي. لا يحدث هذا الأمر هنا فحسب، ولكن كذلك مقابل العملات الأخرى. ولكن، عند هذه النقطة، يبدو بأن هناك حيرة أكثر هنا من أي مكان آخر.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.