التحليل التقني لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي: الدولار الأسترالي يفشل في الإختراق

|

حاول الدولار الاسترالي التقدم بداية تداولات الثلاثاء ولكنه لم يخترق فوق المستوى 0.7050 الهام. شهد السوق الكثير من ضغط البيع في تلك المنطقة، وبالطبع جلسة الثلاثاء كانت سلبية. للأسف، لم نحصل على ذلك الإختراق الذي كان من الممكن أن يقود إلى تداول جيد على المدى الطويل، ولكني غير مهتم بمحاولة محاربة ما أعتقد بأنه اختراق وشيك. هناك الكثير من الأسباب للإعتقاد بأننا قد نخترق للأعلى، وليس أقلها بالطبع هو استعداد الولايات المتحدة لخفض معدلات الفائدة. في تلك الحالة، يكون من المفترض أن نستمر برؤية الضغط التنازلي على الدولار الأمريكي.

الدولار الأسترالي، يعتبر من العملات التي لديها أحد أعلى معدلات الفائدة وذلك يكون له أداء جيد جداً في هذه الأوضاع. مع هذا بالإعتبار، فإن معدل الفائدة هو 1%، وهو الأدنى الذي كان عليه خلال الذاكرة الحديثة. في هذه الحالة، فهو يعطينا الفرصة لكسب القليل من الفرق على التداول الكبير، ولكن بالنسبة لأغلبية المتداولين الفرديين، فإنك ببساطة تتبع ما تقوم به المؤسسات الكبيرة.

تذكر بأن بنك الإحتياطي الأسترالي قام مؤخراً بإيقاف خفض معدلات الفائدة، وبالتالي ذلك يعطي بعض الضغط التصاعدي للدولار الأسترالي كذلك. بالإضافة إلى ذلك، فإن الدولار الأسترالي حساس جداً للإقتصاد الصيني والذي سجل أدنى الأرقام مؤخراً، ولكنها كانت أفضل من المتوقع. في هذه الحالة، يكون من المنطقي أن يحصل على سبب آخر للإرتفاع. بصراحة، إن حصلنا على نوع من الأخبار الجيدة بشأن العلاقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، فإن ذلك بالطبع سوف يدفع هذا السوق للأعلى بسرعة. من الواضح أن العكس صحيح، ولكن عندما ننظر إلى الرسم البياني طويل الأجل، من السهل أن نرى أننا في منطقة قدمت الدعم طويل الأجل في الماضي وأعتقد بأننا نحال إعادة زيارة ذلك السلوك. السوق شكل مؤخراً "إنخفاض أعلى وبالتالي فإن ذلك مؤشر تصاعدي بالطبع. أنا أؤمن بشراء التراجعات، ولكني أدرك بأنك بحاجة لأن تكون حذراً جداً مع حجم التداول، حيث أن من الممكن أن ترى تحول مفاجئ بناءاً على الخوف.

الرسم البياني اليومي لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.