التحليل التقني لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي: الأسترالي ينهار يوم الثلاثاء

|

تراجع الدولار الأسترالي خلال يوم الثلاثاء، واخترق قاع المطرقة المقلوبة من جلسة الإثنين. هذا بالطبع علامة سلبية، ولكن الأهم من ذلك بالنسبة للمتداولين هو أننا اخترقنا المستوى 0.6950، وهي المنطقة التي كانت تشكل دعمًا مهمًا على مدار الأسبوعين الماضيين. حقيقة أننا اخترقنا ما دون ذلك المستوى هو بالطبع علامة سلبية للغاية، ولقد تراجعنا الآن لملء فجوة صغيرة. لا أضع الكثير من المصداقية في الفجوة، لكن ما أركز عليه هو الوضع الكلي بالإضافة إلى مستويات الدعم والمقاومة المختلفة التي وضعتها على الرسم البياني.

تداول الدولار الأسترالي بزيادات بمقدار 50 نقطة مؤخراً، مما يظهر الدعم والمقاومة في كل مرة نصل فيها إلى أحد هذه الأرقام. في هذه المرحلة، أظن أن المستوى 0.69 سيشكل دعمًا كبيرًا، وقد نحصل على ارتداد من هناك. ما الذي يمكن أن يسبب هذا؟ الإجابة هي جيروم باول. في نهاية الأمر، سوف يدلي بشهادته أمام الكونجرس خلال جلسة يوم الأربعاء، وقد يؤدي ذلك إلى ضغط تنازلي على الدولار.

والشيء الآخر الذي دفع هذا السوق هو التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتي بالطبع بدأت تهدأ قليلاً، وهذا من شأنه أن يساعد الدولار الأسترالي على المدى الطويل. هذا لا يعني أنه سيتراجع كما رأينا، لكن بصراحة أعتقد أننا سنجد في النهاية فرصة للشراء. ستكون إحدى الإشارات هي ما إذا كنا نستطيع تخطي الشمعة من جلسة الثلاثاء والإختراق فوقها. هذا لن يزيل فقط ضغط البيع لهذا اليوم ولكنه سيؤدي أيضًا إلى تخطي المتوسط المتحرك لـ50 يومًا.

الرسم البياني اليومي لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

الاحتمال الآخر هو أن نتراجع إلى المستوى 0.69، ثم نبدأ في الارتداد مرة أخرى. إذا حصلنا على نوع من الشموع الداعمة مثل المطرقة، فستكون هذه أيضًا فرصة للشراء. أظن أن جيروم باول سيتحدث عن مدى تيسير السياسة النقدية في بنك الاحتياطي الفيدرالي، لذلك أظن أن التراجع محدود نوعًا ما في هذا الزوج. كل تحييد جميع العوامل، أعتقد أن الأسواق سوف ترتفع في نهاية المطاف، لكننا في خضم بناء قاعدة. يستغرق ذلك عمومًا وقتًا طويلاً، وهو ما نراه الآن.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.