التحليل التقني لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي: الأسترالي يخترق نحو الأعلى يوم الخميس

|

تقدم الدولار الأسترالي بشكل قوي خلال جلسة الخميس، واختق فوق الحاجز الهام عند 0.7050. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بالتفاعل مع الدولار الأمريكي الأضعف. هذا بسبب توجه البنك الفدرالي نحو خفض معدلات الفائدة، والذي من المفترض أن يخفض قيمة الدلار. في النهاية، هذا السوق يظهر مؤشرات على تشكيل قاع طويل الأجل، ولذلك أعتقد بأن الأمر مسألة وقت قبل أن نصل نحو الإرتفاعات القصوى. من الممكن أن يكون هذا بداية نهاية ضغط البيع، حيث أن الدولار الأسترالي يقدم مؤشرت على القاع.

من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، نرى بأن المستوى 0.6850 قد يكون القاع المطلق في هذا السوق. في هذه الحالة من الممكن أن ننظر إلى تغير طويل الأجل في الإتجاه، وبالتالي يصبح هذا السوق من وضع "الشراء والثبات". لهذا السبب، التراجعات قصيرة الأجل من المفترض أن تكون فرص للشراء. أعتقد عند هذه النقطة بأن الدولار الأسترالي سوف يتعافى بسبب خفض البنك الفدرالي لمعدلات الفائدة وبالطبع فكرة التيسير من البنوك المركزية حول العالم. يؤدي هذا إلى رفع قيمة الذهب، والذي بدوره من المفترض أن يرفع قيمة الدولار الأسترالي على المدى الطويل.

الرسم البياني اليومي لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

عند هذه النقطة، المستوى 0.70 من المفترض أن يقدم الدعم، ولذلك أعتقد بأن القاع من المفترض أن يكون عند نفس المستوى. طالما أننا لا نخترق ما دون ذلك المستوى، فإن الأمور من المفترض أن تستمر بإظهار مؤشرات على القوة. في الأعلى مباشرة، لدينا المتوسط المتحرك لـ200 يوم، والذي بالطبع قد يقدم الكثير من المقاومة. عندما نتخطى ذلك المستوى، فإن متداولي المدى الطويل سوف يبدؤون بالإحتفاظ بالدولار الأسترالي. بالإضافة إلى ذلك، إن حصلنا على أخبار إيجابية بشأن الوضع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، فإن ذلك قد يكون داعماً جداً لدفع السوق نحو الأعلى. عندما ننظر إلى هذا الرسم البياني، يمكن أن نرى مع القليل من الخيال أنه يظهر شكل رأس وكتفين معكوس. ولكن في النهاية، أعتقد عند هذه النقطة بأننا ننظر إلى السوق الذي يحاول التقدم مع الوقت. المستوى 0.72 سوف يكون الهدف الأولي، متبوعاً بالمستوى 0.7250. شمعة اليوم تصاعدية جداً، ولذلك من المحتمل جداً أن نحصل على نوع من الإستمرار في الأمام. من الممكن أن نحصل على تراجع قصير الأجل يوم الجمعة بسبب نهاية الأسبوع، ولكن عند هذه النقطة أعتقد بأن الدولار الأسترالي قد أوضح نواياه.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.