التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي: يخسر المكاسب خلال عمليات البيع يوم الخميس

|

تقدم الجنيه البريطاني قليلاً خلال تداولات الخميس، ووصل نحو المستوى 1.2560 قبل أن يتحول عائداً. قمنا بتشكيل شهاب هنا، وعلى عكس اليورو، البيع في هذا السوق أسهل بكثير. إن قمنا بالإختراق ما دون هذا المستوى، فإننا قد نقوم في النهاية بتخطي الإنخفاضات والتراجع نحو المستوى 1.2250. هذا السوق يستمر بكونه سلبياً نتيجة للكثير من الأسباب، وليس أقلها موضوع بريكست.

من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، إن قمنا بالإختراق ما دون الإنخفاضات، فإن السوق من الممكن جداً أن ينهار وأن يتراجع بشكل كبير. الأخبار الرئيسية بشأن بريكست قد تكون أحد الأسباب للإختراق نحو الأسفل، ولكن في نفس الوقت، عليك أن تتذكر بأن من المحتمل أن يقوم البنك الفدرالي بخفض معدلات الفائدة لاحقاً هذا الشهر. في تلك الحالة، فإن السوق على الأغلب أن يفضل عملات أخرى على الدولار، ولكن عند هذه النقطة، فإن الجنيه البريطاني على الأغلب أن يكون متأخراً مقارنة بالعملات الأخرى بسبب كل المواضيع التي تواجهه.

إن قمنا بالإختراق فوق قمة الشمعة خلال جلسة الخميس، فإن ذلك سوف يكون مؤشر سلبي للغاية، وعلى الأرجح أن يدفع هذا السوق بالتحرك نحو المستوى المتوسط لـ50 يوم أو المستوى 1.27 في الأعلى. توقع الضجيج في هذه المنطقة، ولذلك بصراحة من المحتمل جداً أن التعب قد يظهر في هذه المنطقة. غن قمنا بالإختراق فوق ذلك المستوى، فإن ذلك سوف يكون مؤشر تصاعدي جداً ولكني لا أرى سيناري حيث يمكن للجنيه البريطاني التقدم فيه.

الرسم البياني اليومي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

على المدى القصير، من المحتمل جداً أن تباع التقدمات، ولذلك بشكل عام، من غير المحتمل جداً أن تتمكن من التداول بوضعيات طويلة الأجل هنا. أغلبية الفرص طويلة الأجل سوف تكون نحو الأسفل على أي حال، ويجب تذكر هذا الأمر. الآن وقد حددنا أن معدلات الفائدة على الأغلب أن تخفض في يوليو، يكون السؤال هو ما إن كان سوف يكون هناك المزيد؟ إن كان هناك المزيد من الخفض، فإن ذلك قد يرفع العملات الأخرى مقابل الدولار الأمريكي، ولكن الآن ما يزال لدينا بعض عمليات إعادة التسعير على أي حال. توقع الكثير من التقطع في هذه المنطقة العامة.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.