التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي: الجنيه البريطاني يخترق نحو الأسفل

|

اخترق الجنيه البريطاني للأسفل خلال تداولات الثلاثاء، وتجاوز المقبض 1.25. قمنا بالوصول إلى انخفاض جديد، وذلك بالطبع يعتبر مؤشر سلبي جداً. أعتقد بأن الجنيه البريطاني مستعد للتراجع أكثر نحو الأسفل حيث أن السوق يمر في اتجاه تنازلي وقمنا الآن بالإمتداد نحو الأسفل. في هذه الحالة، أعتقد بأن التقدمات قصيرة الأجل سوف تستمر بالتعرض للبيع، لأن بصراحة لا يوجد سبب للإعتقاد بأن هناك أمر مختلف سوف يحدث.

يستمر بريكست بالطبع بكونه موضوع أساسي هام، حيث أن الغموض مع ذلك السيناريو سوف يتسبب بالمشاكل للجنيه البريطاني. حقيقة ان بنك الإحتياطي الفدرالي يخفض معدلات الفائدة وأننا سوف نستمر بالتراجع تخبرني بمدى سلبية الجنيه البريطاني حقيقة الآن. في الواقع، عند هذه النقطة، أنا غير مهتم بمحاولة شراء هذا السوق حتى نخترق فوق المستوى 1.2750 الأمر الذي يبدو غير محتمل جداً عند هذه النقطة.

بالإضافة إلى ذلك، لدينا المتوسط المتحرك لـ50 يوماً، والذي من المفترض أن يقدم المقاومة كذلك. اختراق السوق فوق هذا المستوى بالطبع تعد أول مؤشرات القوة، ولكن ليس حتى نخترق فوق المستوى 1.2750 حتى أعتقد بأننا قادرين على التحدث عن التغير في الإتجاه. يستمر الجنيه البريطاني بتخييب الآمال عنك كل فرصة، ولذلك أعتقد بأن البيع قصير الأجل هو أفضل ما يمكن الحصول عليه من هذا الزوج.

إلى الأسفل، أعتقد بان السوق على الأرجح أن يصل نحو المستوى 1.2250، وبعد ذلك إلى المستوى 1.20 في النهاية. هذا لا يعنني بأننا سوف نصل إلى هناك بين ليلة وضحاها، ولكن بالتأكيد أننا سوف نصل إلى هناك. فكر بالأمر بهذه الطريقة: نحن نتراجع منذ فترة طويلة، والأمر مستمر حتى عند هذه المستوى المتدني للغاية.

الرسم البياني اليومي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

عند هذه النقطة، هناك سيناريوهين يمكنني أن أراهما بشأن الجنيه البريطاني: إما أن يحل موضوع بريكست بطريقة ما، وربما بشكل سحري، أو أن يصبح البنك الفدرالي متساهل بشكل زائد، وربما أن يضيف بعض الضعف إلى الدولار الأمريكي. حقيقة اننا أغلقنا عند قاع الشمعة بالطبع تعد مؤشر سلبي للغاية. في النهاية، لا أجد سبباً للتفكير بالشراء في هذا السوق، ولذلك فإن التداول العام هو ببساطة انتظار مؤشرات التعب والإستفادة منها.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.