التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي: الباوند لا يزال ضعيفًا

|

اخترق الجنيه البريطاني للأسفل في البداية خلال جلسة التداول، لكنه استدار ليظهر علامات على النشاط. ومع ذلك، فقد بدأنا بالفعل بالتراجع من الإنخفاضات السابقة، والذي قد يكون الآن بداية لضغط تنازلي كبير. الجنيه البريطاني ببساطة لا يمكن أن يخرج عن طريقه، ونحن نتجه إلى أدنى مستوياته. في هذه المرحلة، من الواضح أن البائعين سوف يدخلون إلى هذا السوق في كل مرة يحاول فيها الإرتفاع، لأنه بصراحة لا يوجد سبب يدعو إلى التقدم غير الإحتياطي الفدرالي.

بمناسبة الحديث عن ذلك، سيقوم بنك الإحتياطي الفدرالي بخفض أسعار الفائدة في يوليو، وربما مرة أخرى في سبتمبر. إذا كان هذا هو الحال، فإن هذا سيؤثر على الدولار، ولكن بصراحة تامة أعتقد أننا بدأنا نتصالح مع فكرة أن البريطانيين سيغادرون الاتحاد الأوروبي بدون صفقة. من المحتمل أن يتسبب ذلك في "التدفق" الكبير التالي في هذا السوق، لكن عندما تسوء الأمور على نحو مطلق، فقد يكون هذا هو الوقت المناسب لبدء شراء الجنيه البريطاني والتمسك به للعقد المقبل. مع هذا بالإعتبار، نحن متقدمون قليلاً على أنفسنا.

هذا السوق لا يزال يظهر علامات سلبية في كل مرة نحاول فيها الارتفاع، والآن يبدو أن المستوى 1.25 سيكون مقاوماً ويشكل نوع من "السقف" الذي يمتد إلى المستوى 1.2550. فوق ذلك، فإن المستوى 1.2750 هو الحاجز الرئيسي التالي. في هذه المرحلة، لا أثق بالجنيه البريطاني، لذلك أعتقد أن البيع عند علامات الإرهاق سيكون أفضل طريقة للتحرك. بالإضافة إلى ذلك، أود أيضًا التركيز إلى الدولار الأمريكي وكيف يتداول مقابل العملات الأخرى إذا تمكنا من الحصول على نوع من الإتجاه. على سبيل المثال، إذا كان الدولار الأمريكي يتقدم مقابل الدولار الأسترالي واليورو والين الياباني والعديد من العملات الأخرى، فمن المحتمل أن يتراجع هذا الزوج. ومع ذلك، إذا كان الدولار الأمريكي يتعرض لضغط قوي مقابل العديد من العملات الأخرى، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن عليك شراء هذا الزوج، بل يجب أن تبحث عن مناطق أعلى للبدء بالبيع. الجنيه البريطاني ليس عملة عليك أن تشتريها الآن، لأن أمامنا بضعة أشهر خطيرة. بحلول نهاية العام، ينبغي أن يكون لدينا وضوح طويل الأمد.

الرسم البياني اليومي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.