ازواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع- 8 يوليو 2019

|

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع، وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.

الصورة العامة لـ 7 يوليو 2019

في تحليلي الأسبوع السابق، توقعت بأن أفضل التداولات سوف تكون بيع زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي. تراجع هذا الزوج بنسبة 0.07% محققاً مكاسب طفيفة جداً خلال الأسبوع.

شهد سوق فوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للدولار الأمريكي والهبوط الأقوى في القيمة النسبية الدولار النيوزيلندي.

كان السوق الأسبوع الماضي تحت سيطرة تحسن ميول المخاطرة وأرقام الوظائف الأمريكية القوية. أدى هذا إلى دعم الدولار الأمريكي، ودفع بسوق الأسهم إلى ارتفاعات قياسية جديدة.

كان سوق فوركس أقل نشاطاً خلال الأسبوع الماضي، مع إظهار الدولار الأسترالي فقط قوة مقابل الدولار الأمريكي.

أجندة هذا الأسبوع على الأرجح أن تحتوي على تأثير أكبر من الأسبوع الماضي، وبالتالي من الممكن أن نرى حركة أكبر في الأسواق خلال الأيام القادمة مقارنة بالأسبوع الماضي.  

التحليل الأساسي والميول السوقية

يشهد التحليل الأساسي الآن احتمال أكبر أن يقوم البنك الفدرالي بخفض معدلات الفائدة على المدى القريب إلى المتوسط حيث أن أخبار أرقام الوظائف القوية غطت على صورة أعمق لتباطئ النمو. على الرغم من ذلك، ما يزال الإقتصاد ينمو بشكل قوي، وسوق الأسهم الأمريكية يحقق ارتفاعات قياسية جديدة.

الميول السوقية تميل أكثر نحو المخاطرة، والإتجاه التصاعدي طويل الأجل في الدولار الأمريكي يبدو بأنه قائم.

التحليل التقني

مؤشر الدولار الأمريكي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه أن مؤشر الدولار الأمريكي ارتفع الأسبوع الماضي قليلاً، وشكل شمعة تصاعدية كبيرة نسبياً والتي أغلقت بالقرب من ارتفاعها. السعر الآن أعلى من مستوياته قبل 3 و 6 أشهر، في إشارة إلى اتجاه تصاعدي. تباطئ الإتجاه بشكل كبير نحو التدعيم خلال الأشهر الأخيرة ولكنه ما يزال قائماً الآن.مؤشر الدولار الأمريكي

الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه أن هذا الزوج شكل الأسبوع الماضي شمعة تنازلية قوية أغلقت عند أدنى المستويات خلال عامين ونصف على تقلبات فوق المتوسط- هذه مؤشرات تنازلية. العامل التصاعدي الوحيد هو الرقم الكبير الكامل عند 1.2500 المستمر بالصمود، وبالتالي قد يرغب المتداولين بالإنتظار حتى يصل السعر ما دون ذلك المستوى قبل الدخول في تداولات بيع هنا. تراجع الجنيه مدعوم بالعوامل الأساسية، والتي أهمها احتمالية حصول المملكة المتحدة على رئيس وزراء داعم بقوة لبريكست خلال أسبوعين من الآن.الرسم البياني الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

الدولار الكندي/الدولار الأمريكي

 

الرسم البياني الأسبوعي أدناه يظهر أن الأسبوع الماضي شهد تشكيل هذا الزوج لشمعة تنازلية أخرى، والتي تعد قريبة من الشمعة المسمارية – هذا مؤشر تنازلي. على الرغم من أن الإغلاق الأسبوعي كان الأدنى خلال 8 أشهر، إلا أن من المقلق أن الدعم طويل الأجل عند 1.3054 استمر بالصمود. لهذا السبب، سوف أتخذ ميول تنازلية هنا فقط إن اخترق السعر ما دون انخفاض الأسبوع الماضي وصمد هناك لبضعة ساعات.

الرسم البياني لالدولار الكندي/الدولار الأمريكي

مؤشر S&P500

يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه بأن هذا المؤشر شكل الأسبوع الماضي شمعة تصاعدية أغلقت بالقرب من ارتفاعها، عند أعلى سعر إغلاق أسبوعي على الإطلاق. هذه مؤشرات تصاعدية، ولكن التقلبات كانت منخفضة والرقم الكامل الكبير عند 3000 يقع أمام السعر الحال مباشرة، والذي يشير إلى أن الحركة التصاعدية قد ينبغي عليها الحذر قليلاً هنا.

مؤشر S&P500

الخلاصة

أتوقع هذا الأسبوع أن يكون أفضل التداول هو شراء لمؤشر S&P500 وبيع لزوجي الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي وزوج الدولار الكندي/الدولار الأمريكي ما دون أدنى سعر للأسبوع الماضي.   

آدم ليمون هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.