ازواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع- 1 يوليو 2019

|

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع،وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.

الصورة العامة لـ 30 يونيو 2019

في تحليلي الأسبوع السابق، توقعت بأن أفضل التداولات سوف تكون بيع زوج الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري وزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني وشراء الذهب/الدولار الأمريكي. للأسف، تراجع زوج الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري بنسبة 0.04% وارتفع زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني بنسبة 0.56% وارتفع الذهب بنسبة 0.71%. هذا الأمر حقق معدل ربح بنسبة 0.06%.

شهد سوق فوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للدولار النيوزيلندي والهبوط الأقوى في القيمة النسبية للين الياباني.

كان السوق الأسبوع الماضي ما يزال تحت سيطرة رسالة التخفيف من لجنة FOMC خلال الأسبوع السابق بشأن وتيرة خفض المعدلات. أدى هذا إلى إضعاف الدولار الأمريكي، في حين دعم سوق الأسهم والنفط الخام، كما دعم كذلك العملات المرتبطة بالسلع بشكل قوي حيث بدأ المال الآن بالخروج من  الأصول الآمنة.

كان سوق فوركس نشطاً خلال الأسبوع الماضي، مع كون العملات الأفضل أداءاً نسبياً هي العملات المرتبطة بالسلع، وبالأخص الدولار النيوزيلندي والدولار الأسترالي

يحتوي هذا الأسبوع على أجندة اخبارية أبطئ من الأسبوع الماضي، بإستثناء بيانات رواتب القطاعات الغير زراعية الأمريكية نهاية الأسبوع.

التحليل الأساسي والميول السوقية

تحول التحليل الأساسي إلى اتجاه تنازلي أكثر على الدولار الأمريكي بعد نهج الاحتياطي الفيدرالي الأكثر تساهل تجاه السياسة النقدية والنمو وبيانات التضخم الأضعف من المتوقع. ومع ذلك، لا يزال الاقتصاد ينمو بقوة نسبيًا، وتستمر أسواق الأسهم بالتدوال عند الإرتفاعات المطلقة للأسبوع الماضي.

الميول السوقية تميل أكثر نحو المخاطرة، حيث أن أداء الأصول الآمنة بدأ بالتراجع، في حين أن أداء السلع كان جيداً الإتجاه التصاعدي طويل الأجل للدولار على ما يبدو أنه بدأ بالتهيئ للتراجع.

التحليل التقني

مؤشر الدولار الأمريكي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه أن مؤشر الدولار الأمريكي تراجع الأسبوع الماضي قليلاً، وشكل شمعة دوجي صغيرة جداً. السعر الآن أعلى قليلاً من مستوياته قبل 3 و لو أنه أعلى بقليل جداً من مستوياته قبل 6 أشهر، في إشارة إلى المرحلة المبكرة من اتجاه تنازلي جديد على الطريق، بعد فتر طويلة من التدعيم من قبل الدولار. ولكن، توجه الأسبوع القادم يبدو غير مؤكد بدرجة كبيرة.

مؤشر الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه أن هذا الزوج شكل الأسبوع الماضي شمعة تنازلية قوية أغلقت عند انخفاضها تماماً بعد التراجع القوي خلال الشهر الماضي- هذه مؤشرات تنازلية. على الرغم من ان الإغلاق الأسبوعي كان الأدنى خلال 8 أشهر، إلا أن الإتجاه التنازلي يعد سطحياً نسبياً وبالتالي قد يكون عرضة لتراجعات حادة. إن استمرت الميول نحو المخاطرة والدولار الأمريكي أصبح أضعف، عندها فإن هذا الزوج قد يتراجع أكثر خلال الأسبوع القادم.

الرسم البياني للدولار الامريكي/الدولار الكندي

الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي

الرسم البياني الأسبوعي أدناه يظهر أنه على الرغم من أننا شهدنا اتجاه تنازلي قائم هنا، فإن السعر قد ارتفع بشكل قوي ومتواصل خلال الأيام الأخيرة ليشكل شمعة تصاعدية كبيرة وقوية جداً. لن يكون مفاجئاً أن يتقدم هذا السعر أكثر خلال هذا الأسبوع.

الرسم البياني للدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي

الخلاصة

أتوقع هذا الأسبوع أن يكون أفضل التداول هو بيع زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي.  

آدم ليمون هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.