ازواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع- 17 يونيو 2019

|

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع،وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.

الصورة العامة لـ 16 يونيو 2019

في تحليلي قبل أسبوعين، توقعت بأن أفضل التداولات سوف تكون بيع زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني وبيع النفط الخام. ذلك الأسبوع، تراجع زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني بنسبة 0.11% وارتفع سوق خام WTI بنسبة 1.37% محققاً معدل خسارة بنسبة 0.63%.

شهد سوق فوركس الأسبوع الماضي مرة أخرى أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للدولار الأمريكي والهبوط الأقوى في القيمة النسبية للدولار النيوزيلندي.

كان السوق الأسبوع الماضي مختلطاً ومحتاراً، حيث أنه على الرغم من حل النزاع الأمريكي/المكسيكي وارتفعت أسواق الأسهم بشكل واسع، فإن العملات المرتبطة بالسلع تعرضت للكثير من الضغط.

كان سوق فوركس أكثر نشاطاً الأسبوع الماضي، مع كون العملات الأفضل أداءاً نسبياً هي الأصول الآمنة مثل الدولار الأمريكي والين الياباني والفرنك السويسري.

يحتوي هذا الأسبوع على أجندة اخبارية أثقل من الأسبوع الماضي، مع توقع مدخلات من البنوك المركزية لكلٍ من الدولار الأمريكي والجنيه البريطاني.

التحليل الأساسي والميول السوقية

تحول التحليل الأساسي إلى اتجاه تنازلي أكثر على الدولار الأمريكي بعد نهج الاحتياطي الفيدرالي الأكثر تساهل تجاه السياسة النقدية والنمو وبيانات التضخم الأضعف من المتوقع. ومع ذلك، لا يزال الاقتصاد ينمو بقوة نسبيًا، على الرغم من الضغط على سوق الأسهم بسبب الحرب التجارية مع الصين، إلا أنه تعافى جزئياً من ذلك. .

الميول السوقية مختلطة قليلاً، حيث أنه على الرغم من أن أداء الأصول الآمنة (مثل الدولار الأمريكي والذهب) كان جيداً في حين أن العملات الأضعف كانت تلك المرتبطة بالسلع، وبالأخص الدولار النيوزيلندي، فإن التوجه التصاعدي طويل الأجل للدولار الأمريكي يبدو بأنه قد أعاد تأكيد نفسه، على الرغم من أن العديد من المحللين يرونه يستعد للإنعكاس.

التحليل التقني

مؤشر الدولار الأمريكي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه أن مؤشر الدولار الأمريكي تقدم الأسبوع الماضي بقوة إلى أعلى مستوى له خلال عامين، وشكل شمعة كبيرة نسبياً وتصاعدية والتي أغلقت عند ارتفاعاها تماماً. السعر أعلى بوضوح من مستوياته قبل 3 و 6 أشهر، في إشارة إلى اتجاه تصاعدي. يبدو من الأكثر أمناً أن نكون على الجانب التصاعدي للدولار الأمريكي الآن، حتى يكون هناك تحول تصاعد تقني.

مؤشر الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي/الدولار النيوزيلندي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه أن هذا الزوج شكل الأسبوع الماضي شمعة تنازلية قوية وكبيرة جداً وأغلقت عند انخفاضها تماماً، وكانت بحجم كبير- هذه مؤشرات هبوطية. السعر متقطع قليلاً ولكنه قائم على الإتجاه التنازلي طويل الأجل، ما دون المستويات من قبل 3 و 6 أشهر ويتراجع بزخم. يُعتمد على الزوج غالباً للعثور على مستويات دعم أومقاومة لإعاقة مثل هذا التحرك، ولكن الإحتمالات تصب في صالح الأسعار الأدنى خلال الأسبوع القادم، خصوصاً بداية الأسبوع بعد مثل هذا التراجع القوي يوم الجمعة. ولكن العامل الخطر الذي يجب تتبعه هو النقطة المنخفضة طويلة الأجل عند 0.6425 والتي قد تتسبب بإرتداد آخر وربما إعقاة أو حتى عكس التراجع.

الدولار الأمريكي/الدولار النيوزيلندي

الخلاصة

أتوقع هذا الأسبوع أن يكون أفضل التداول هو بيع الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي.

آدم ليمون هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.