التوقعات الشهرية لزوج اليورو/الدولار الأمريكي – أبريل 2019

|

تراجع اليورو بشكل كبير خلال شهر مارس ولكنه نجح في اغلاق الشهر فوق مستوى 1.12 الحاسم. لقد كانت هذه المنطقة داعمة إلى حد ما، وشهدنا فيها تحركًا كبيرًا في الاتجاه الصعودي منذ بعض الوقت. تشير ذاكرة السوق إلى أننا قد نرى الكثير من التقلبات.

يقع مستوى 1.12 تحت الدعم الهائل، ويوفر مستوى 1.15 أعلاه في الوقت ذاته مقاومة هائلة. أعتقد أن شهر أبريل سيستمر في رؤية الكثير من التقلبات، لكنني أظن أيضًا أن السعر قد ينجح بتحويل مساره لأن المستوى كان بالغ الأهمية. يجب ألا ننسى المقاومة الكبيرة في الأعلى التي قمنا ببيعها، ولكن في هذه المرحلة من المحتمل أن تتأرجح سوق النفط ذهابًا وإيابًا دون أن تشهد بالضرورة نوع من الانهيار.

من جهة أخرى، إذا تراجعنا إلى ما دون المستوى المنخفض الجديد، فقد نتجه نحو مستوى 1.11، وربما حتى مستوى 1.10. من المحتمل أن يتزامن ذلك مع صدور بعض الأخبار المالية السلبية على مستوى العالم، وهذا بالطبع أمر ممكن للغاية. بالنظر إلى جميع المعطيات، يبدو أننا مستعدون للمتابعة التحرك على الجوانب لمدة شهر آخر، حيث بدأ البنك المركزي الأوروبي في الحديث عن البقاء فضفاضًا في المستقبل المنظور، وبالطبع فإن الاحتياطي الفيدرالي أعلن بقائه على الهامش، على الأقل لما تبقى من عام 2019. ببساطة، لا يوجد فرق جوهري في سعر الفائدة للقلق بشأنه في هذا الزوج. بشكل عام، أتوقع الكثير من التقلبات والأخبار الصاخبة، ولكنني أفضّل الاتجاه الصعودي خلال الشهر المقبل، وسأكون حذراً للغاية بشأن تغيير حجم الصفقات.

EURUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.