التوقعات اليومية لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي- 18 مارس 2019

|

التوصية اليومية لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

  • خاطر بنسبة 0.75%
  • يجب القيام بالتداولات قبل الساعة 17:00 بتوقيت لندن اليوم.

تداولات الشراء:

  • وضعية شراء عند انعكاس الحركة السعرية التصاعدية على الإطار الزمني H1 مباشرة عند الملامسة التالية للمستوى 1.3179 أو 1.3151.
  • ضع نقطة توقف الخسائر عند نقطة واحدة تحت انخفاض التأرجح المحلي.
  • حرك نقطة توقف الخسائر لتحقيق التعادل عندما يحقق التداول أرباح بمقدار 25 نقطة.
  • حصل 50% من الوضعية كربح عندما يحقق التداول أرباح بمقدار 25 نقطة واسمح لبقية الوضعية بالعمل.

تداولات البيع:

  • وضعية بيع بعد انعكاس الحركة السعرية التنازلي على الإطار الزمني H1 مباشرة عند الملامسة التالية للمستوى 1.3350 أو 1.3482 أو 1.3521.
  • ضع نقطة توقف الخسائر عند نقطة واحدة فوق ارتفاع التأرجح المحلي.
  • حرك نقطة توقف الخسائر لتحقيق التعادل عندما يحقق التداول أرباح بمقدار 25 نقطة.
  • حصل 50% من الوضعية كربح عندما يحقق التداول أرباح بمقدار 25 نقطة واسمح لبقية الوضعية بالعمل.

أفضل طريقة لتعريف "انعكاس الحركة السعرية" هو أن يتم إغلاق الشمعة الساعية، مثل المسمار أو الدوجي أو الشمعة الخارجية أو حتى الشمعة العامودية عند إغلاق أعلى. يمكنك الاستفادة من هذه المستويات أو المناطق من خلال مراقبة الحركة السعرية التي تقع عند هذه المستويات.

تحليل زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

كتبت يوم الخميس الماضي أنني اعتقدت أن أفضل فرصة ستكون على جانب الشراء، لكن احترس من التقلب الشديد والانتشار الذي من المرجح أن يستمر لبعض الوقت. قد يكون التحليل الفني عديم الفائدة نسبيًا، لكن المستويات عند 1.3350 و1.3000 تبدو ذات أهمية خاصة باعتبارها "خطوطًا في الرمال". في الواقع، فإن السعر يقوم بالتدعيم بين مستوى المقاومة الرئيسي للغاية عند 1.3350 ومستوى الدعم عند 1.3197.

وصل السعر إلى أعلى مستوى له خلال 9 أشهر الأسبوع الماضي، والذي كان علامة صعودية، وإذا تمكن السعر من الاختراق فوق 1.3350 إلى قمم جديدة، فمن المرجح أن يستمر في الصعود على صفقات الشراء. لا يزال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو المحرك الرئيسي، حيث من المقرر أن يصوت البرلمان البريطاني غدًا فيما يُرجح أن يكون تصويتًا نهائيًا على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. يبدو من المحتمل جدًا أن التصويت لن يمر، مما قد يؤدي إلى تأجيل طويل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وربما يكون التخلي عن الأمر تمامًا. من الصعب رؤية سيناريو لا يرتفع فيه الجنيه قريبًا، ولكن من المحتمل أن يكون ثابتًا تمامًا اليوم، إلا إذا كانت هناك شائعات حول حدوث تحول كبير في نوايا التصويت ليوم غد. لدي تحيز طويل على هذا الزوج خلال الأيام القليلة المقبلة.

GBPUSD

لا يوجد شيء مهم متوقع اليوم بالنسبة للجنيه الإسترليني أو للدولار الأمريكي.

آدم ليمون هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.