التوقعات اليومية لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي- 14 مارس 2019

التوصية اليومية لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

  • خاطر بنسبة 0.75%
  • يجب القيام بالتداولات بين الساعة 08:00 والساعة 17:00 بتوقيت لندن اليوم.

تداولات الشراء:

  • وضعية شراء عند انعكاس الحركة السعرية التصاعدية على الإطار الزمني H1 مباشرة عند الملامسة التالية للمستوى 1.3179 أو 1.3151.
  • ضع نقطة توقف الخسائر عند نقطة واحدة تحت انخفاض التأرجح المحلي.
  • حرك نقطة توقف الخسائر لتحقيق التعادل عندما يحقق التداول أرباح بمقدار 25 نقطة.
  • حصل 50% من الوضعية كربح عندما يحقق التداول أرباح بمقدار 25 نقطة واسمح لبقية الوضعية بالعمل.

تداولات البيع:

  • وضعية بيع بعد انعكاس الحركة السعرية التنازلي على الإطار الزمني H1 مباشرة عند الملامسة التالية للمستوى 1.3350 أو 1.3482 أو 1.3521.
  • ضع نقطة توقف الخسائر عند نقطة واحدة فوق ارتفاع التأرجح المحلي.
  • حرك نقطة توقف الخسائر لتحقيق التعادل عندما يحقق التداول أرباح بمقدار 25 نقطة.
  • حصل 50% من الوضعية كربح عندما يحقق التداول أرباح بمقدار 25 نقطة واسمح لبقية الوضعية بالعمل.

أفضل طريقة لتعريف "انعكاس الحركة السعرية" هو أن يتم إغلاق الشمعة الساعية، مثل المسمار أو الدوجي أو الشمعة الخارجية أو حتى الشمعة العامودية عند إغلاق أعلى. يمكنك الاستفادة من هذه المستويات أو المناطق من خلال مراقبة الحركة السعرية التي تقع عند هذه المستويات.

تحليل زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

كتبت بالأمس أن الحركة من المرجح أن تهدأ الآن ما لم يكن هناك تطور مفاجئ. لقد كنت مخطئًا، حيث أنه حتى قبل أن تؤدي النتيجة المفاجئة في تصويت الأمس بشكل رمزي إلى استثناء بريكسيت بدون صفقة إلى الأبد (وليس فقط في 29 مارس)، فقد بدأ الجنيه البريطاني بالفعل بالارتفاع بقوة. دفع الفوز الضيق بالتعديل غير الحكومي الجنيه الإسترليني إلى ارتفاع جديد هو الأعلى خلال 9 أشهر مقابل كلٍ من الدولار الأمريكي واليورو بسبب تقلبات أكثر من ضعف المتوسط ​​– وهو ما يميل إلى أن يكون علامة صعودية تشير إلى أن الأسعار الأعلى ستستمر قريباً جداً.

سيصوت البرلمان البريطاني اليوم على طلب تأخير مغادرة المملكة المتحدة المقررة من الاتحاد الأوروبي بتاريخ 29 مارس. من المحتمل جدًا أن ينجح هذا التصويت وأن يؤدي إلى رفع الجنيه عندما يحدث - إذا تم التصويت ضد التمديد بطريقة أو بأخرى، فتوقع حركة هبوطية مذهلة في الجنيه.

أعتقد أن أفضل فرصة ستكون على جانب صفقات الشراء ولكن احترس من التقلبات والانتشارات العالية للغاية والتي من المحتمل أن تستمر لبعض الوقت. قد يكون التحليل الفني عديم الفائدة نسبيًا في هذه الظروف، لكن المستويات عند 1.3350 و1.3000 تبدو ذات أهمية خاصة باعتبارها "حدودًا في الرمال".

GBPUSD

بالنسبة للجنيه الإسترليني، سوف يكون هناك تصويت في البرلمان البريطاني بشأن تأجيل تاريخ بريكسيت بعد 29 مارس خلال النصف الثاني من جلسة نيويورك. بشأن الدولار الأمريكي، لا يوجد شيء مهم اليوم.

آدم ليمون هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.