التحليل التقني لزوج الدولار الأمريكي/الراند الجنوب أفريقي- 15 مارس 2019

الدولار الأمريكي/الراند الجنوب أفريقي

تقدم الدولار الأمريكي مرة أخرى مقابل الراند الجنوب أفريقي خلال تداولات الخميس، ووصل إلى المستوى 14.50. هذه المنطقة التي كنت أتحدث عنها منذ يومين، والآن وصلنا إليها. هذه المنطقة سوف تتسبب بحجم معين من ضغط البيع، كما شهدنا أكثر من مرة. ولكن، نحن نقترب من الشمعة بشكل جيد، عند قمة النطاق، والذي يشير إلى أننا سوف نرتفع أكثر.

إن تمكنا من تجاوز المستوى 14.6، عندها أعتقد بأن السوق على الأرجح أن يتجه نحو المستوى 15 في الأعلى. تلك المنطقة سوف تجذب الكثير من الانتباه، خصوصًا مع حقيقة أنه رقم كامل وذو أهمية نفسية. إن تمكنا من الاختراق فوق ذلك، عندها سوف ينطلق الدولار الأمريكي عند تلك النقطة.

إلى الأسفل، أرى بأن المتوسط المتحرك الأسي لـ50 يوم قط مر فوق المتوسط المتحرك الأسي لـ200 يوم قبل أسبوعين، وشكل ما يعرف "بالتقاطع الذهبي" الذي يقع فوق المستوى 14 مباشرة، ولذلك أعتقد بأن ذلك هو القاع حاليًا. إن قمنا بالاختراق ما دون ذلك، فإنه سوف يغير الكثير عندما يتعلق الأمر بسلوك السوق، ونتيجة لذلك سوف تكون بداية عمليات بيع كبيرة. عند هذه النقطة، فإن السوق سوف يتسارع في السلبية.

USDZAR

ولكن، كما هي الأمور الآن، يبدو بأننا نستعد للإختراق نحو الأعلى ولذلك أنا ما زلت متفائلًا من الدولار الأمريكي مقابل الراند الجنوب أفريقي، خصوصًا عند الأخذ بالإعتبار أن لدينا الكثير من عدم الاستقرار السياسي في جنوب أفريقيا، وبالطبع السلوك العام في الأسواق يبتعد عن الأسواق الناشئة.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.