تحليل أسعار الذهب اليوم- 21 فبراير 2019

تقدمت أسواق الذهب بداية تداولات الأربعاء، ولكنها وجدت حجم كبير من المقاومة عند المستوى 1350 دولار. تلك المنطقة من الممكن أن تكون صعبة، وبصراحة فقد وصلنا إلى هناك بسرعة كبيرة ما قد يمنع الإختراق.

تقدمت أسواق الذهب بشكل عام على أمل أن يكون البنك الفدرالي متساهل بشكل غير عادي في بيان السياسة المالية. ولكن، يبدو بأن الذهب سوف يستمر بالإرتفاع على المدى الطويل، ولكننا ممتدين بشكل زائد بعض الشيء. المستوى 1325 دولار في الأسفل من المفترض أن يكون داعماً، لأنه كان منطقة مقاومة سابقة. أنا أفضل شراء التراجعات التي تقع، وفي النهاية، سوف أبحث عن نوع من الشمعة الداعمة للإستفادة منها. بناءاً على التكتلك ما دون المستوى 1325 دولار مباشرة، أتوقع بأن هناك الكثير من تدفق الطلبات هناك.

الرسم البياني اليومي للذهب

من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، أعتقد بأن المستوى 1300 دولار هو داعم كذلك، وبصراحة فإن الأمر مسألة وقت قبل أن نبدأ بالشراء مرة أخرى. السيناريو البديل بالطبع هو أن نقوم بإختراق قمة الشهاب من جلسة الأربعاء، والتي بالطبع قد تكون تصاعدية بشكل غير عادي كذلك.

على الرغم من أن بيان البنك الفدرالي لم يكن بدرجة التساهل التي كان يأملها الناس، إلا أن الحقيقة هي أن البنوك المركزية حول العالم تستمر بكونها متساهلة جداً. بالإضافة إلى ذلك، العديد منهم يقومون بتخزين الذهب وبالتالي سوف يكون هنا طلب طبيعي في هذا السوق بغض النظر عن البيان. أعتقد بأن المستوى 1400 دولار سوف يكون الهدف، وبعد ذلك ربما أعلى منه مع الوقت. لن تكون هذه الحركة هي الأسهل بالضرورة، ولكن عند هذه النقطة أنا غير مهتم بالبيع على الإطلاق.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.