تحليل أسعار البيتكوين اليوم- 11 فبراير 2019

|

البيتكوين/الدولار الأمريكي

انطلقت أسواق البيتكوين نحو الأعلى بشكل قوي خلال تداولات الجمعة، وأعطت الأمل لمجتمع العملات المشفرة. أنا أقرأ العناوين الرئيسية بشان عدد الأمور الرائعة التي تجري حاليًا، ولكن كما يمكن أن نرى، حتى مع ارتفاع بنسبة 8% خلال اليوم، فإن خط النمط التنازلي الذي قمت برسمه سابقًا قد صمد. عند هذه النقطة، أعتقد بأن السوق على الأرجح أن يتراجع وأن يهبط ما دون المستوى 3500 دولار مرة أخرى. بالإضافة إلى ذلك، لدينا المتوسط المتحرك الأسي لـ50 يوم، والمستوى 4000 دولار.

في الواقع، ليس حتى نخترق فوق المستوى 4000 دولار حتى أفكر بموضوع شراء البيتكوين، لأنه ببساطة لا يتمكن من التمسك بالأرباح. أتوقع بأن تكون هذه فرصة أخرى للبدأ بالبيع مرة أخرى، حيث أن النمط هو بالتأكيد نحو الأسفل. لا يوجد شيء على المدى الطويل يغير هذا الأمر بعد، وبصراحة، ربما أن يكون هذا نتيجة عملية بيع زائدة وربما أن يكون السوق قد لديه القليل جدًا من الحجم.

BTC/USD

أعتقد بأن خسارة السوق بعض المكاسب بشكل فوري تقريبًا عند خط النمط هو تلميح بأننا ببساطة لا نمتلك ما يكفي من الزخم للإختراق نحو الخارج. إن حصلنا على ذلك، سوف أقلق بشأن الشمعة اليومية يوم الاثنين، عند إغلاقها. من الممكن أن نحصل على اختراق زائف كذلك، وأن يتحول ليشكل ما يشبه الشهاب والذي بالطبع هو مؤشر سلبي للغاية. ولكن إن قمنا بالإختراق فوق خط النمط الهابط مع شمعة مبهرة وطويلة، عندها ربما قد تكون تلك مؤشر شراء، ولكني الآن أختبار تتبع النمط، لأن بيع التقدمات استمر بالنجاح خلال 2018، و2019 كانت في نفس الوضع على الأغلب.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.