تحليل أسعار الذهب اليوم- 12 فبراير 2019

تراجعت أسواق الذهب قليلاً بداية تداولات الإثنين، حيث عاد المتداولين من عطلة نهاية الأسبوع. في حين أننا ممتدين بشكل زائد حالياً، فإن لدينا الكثير من الدعم في الأسفل الذي سوف يؤدي في النهاية إلى محاولة العودة إلى هذا السوق والإختراق فوق الحاجز الذي نواجهه.

من خلال النظر إلى سوق الذهب، فإن من السهل القول بأنه قد توقف. لكني أعتقد بأن المستوى 1350 دولار في الأعلى يشكل حاجز مقاومة قوي سوف يحتاج للكثير من الزخم من أجل اختراقه. التراجع من هنا من المفترض أن يشهد الكثير من الدعم عند المستوى 1300 دولار في الأسفل، وتلك هي المنطقة التي كانت داعمة ومقاومة في الماضي. هناك الكثير من الإهتمام عند هذه المستوى، وأعتقد بأن المشترين سوف يستمرون بالعودة إلى هذه المنطقة العامة. بالإضافة إلى ذلك، أعتقد بأن المتوسط المتحرك الأسي لـ20 يوم يتحول نحو الأعلى ويخترق فوق المتوسط المتحرك الأسي لـ200 يوم، في حين أن المتوسط المتحرك الأسي لـ50 يوم يقوم بنفس الشيء، ما يشير إلى أننا في النهاية سوف نجد المزيد من سلوك الشراء والثبات.

gold

على المدى القصير، ابحث عن القيمة في هذا السوق الذي سوف يستمر بالتحرك بناءاً على المخاوف الجيوسياسية وبالطبع قيمة الدولار الأمريكي. الدولار الأمريكي أضعف بسبب تراجع البنك الفدرالي وذلك من المفترض أن يستمر. في النهاية، أعتقد بأننا لن نخترق فوق المستوى 1350 دولار فحسب، ولكننا سوف نصل إلى المستوى 1400 دولار. فيما يتعلق بالجانب الآخر، إن قمنا بالإختراق ما دون المتوسط المتحرك الأسي لـ200 يوم، باللون الأسود على الرسم البياني، فإننا قد نتراجع بشكل كبير نحو المستوى 1200 دولار.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.