التوقعات الشهرية لزوج اليورو/الدولار الأمريكي- فبراير 2019

اليورو/الدولار الأمريكي

يستمر اليورو بالتحرك بشكل جانبي خلال شهر يناير، ولا يقدم أي سبب على الإطلاق للإعتقاد بأن السوق سوف يتحرك إلى أي مكان بشكل قوي قريباً. المستوى 1.15 في الأعلى يستمر بتقديم المقاومة الكبيرة، والمستوى 1.13 في الأسفل يقدم الكثير من الدعم، وربما يمتد نحو المستوى 1.12 حيث أنه مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% من الإختراق للخارج قبل عدة أشهر.

بصراحة، الأمر الوحيد الذي سوف يدفع بهذا السوق نحو الأعلى، ويبدو بأنه يبدو وكأنه يميل نحو الأعلى، هو التراجع في الدولار الأمريكي. ربما أن يستمر البنك الفدرالي بتخفيف وتيرته، وذلك قد يكون سبب كافي لمكاسب اليورو، ولكن بصراحة، لن يكون لذلك علاقة مع الإتحاد الأوروبي نفسه. من بين الإقتصادات الرئيسية، فإن الإتحاد الأوروبي مهيئ لأن يحصل على تباطئ في النمو، ولا توجد مؤشرات على أن هناك نظرة متفائلة نوعاً ما للأحداث. المستوى 1.15 قد أثبت نفسه بأنه صعب، ولذلك من الممكن أن نحصل على شمعة أسبوعية تغلق فوق ذلك المستوى، وذلك سوف يكون مؤشر جيد.

EURUSD

بالنسبة لهشر فبراير، من المحتمل جداً أن نستمر بالتحرك البطيئ، وربما مع ميول تصاعدي طفيفة ولكني ما زلت أنظر إلى هذا السوق على أنه لن يتجه إلى أي مكان قريباً. فقط في حال عبر البنك الفدرالي صراحة أنه قد انتهى من رفع معدلات الفائدة حتى يكون هذا الزوج قادر على الإختراق والإستمرار بالإرتفاع. أعتقد بأنه سوف يرتفع خلال العام ولكني لن أتفاجئ على الإطلاق إن لم نرى المستوى 1.18 حتى فصل الخريف على هذا المعدل.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.