التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي- 5 فبراير 2019

|

حاول الجنيه البريطاني التقدم خلال تداولات الإثنين، ولكنه تحول بعد ذلك وبدأ بالتراجع مرة أخرى. أعتقد بن هناك الكثير من الدعم في الأسفل، خصوصاً بالقرب من المتوسط المتحرك الأسي لـ200 يوم، باللون الأسود. يلتقي هذا المتوسط مع المقبض 1.30، والذي يلتقي كذلك مع خط النمط الهابط السابق. ما دون ذلك، بدأ المتوسط المتحرك الأسي لـ50 يوم بالتحول للأعلى، واعتقد بأن الأمر مسألة وقت قبل أن نحصل على "التقاطع الذهبي" مرة أخرى، حيث أن المتوسط المتحرك الأسي لـ50 يمر فوق المتوسط المتحرك الأسي لـ200 يوم. على المدى الطويل، أعتقد بأن السوق على الأرجح أن يتجه نحو المقبض 1.33 في الأعلى، والذي يبدو مقاوماً نوعاً ما. أعتقد بأن الجنيه البريطاني بالطبع سوف يستمر بالتحرك بناءاً على العناوين الرئيسية من حين لآخر، ولكن بالتأكيد يبدو باننا نحاول الإختراق للأعلى على المدى الطويل.

GBPUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.