التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي- 22 فبراير 2019

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

تقدم الجنيه الإسترليني بشكل كبير خلال الجلسات القليلة الماضية، ولكن يومي الأربعاء والخميس شهدنا شيئ من التداول الكسول، وربما أننا نتقدم على أنفسنا قليلًا. عند هذه النقطة، فإن التراجعات من المفترض أن تكون فرص للشراء، حيث أن الجنيه قد قام بالتأكيد بالإختراق نحو الأعلى. قمنا بتجاوز خط نمط هابط رئيسي، ويبدو الآن بأن مستوى تصحيح فيبوناتشي 50% والتراجع، قدما الدعم. بالإضافة إلى ذلك، فإن ضجيج بريكست بدأ يحصل على التجاهل نوعاً ما، وبدأ الناس يركزون على المستقبل. إن حصلنا على بريكست بدون صفقة، فإن ذلك قد يكون مدمر جداً بالنسبة للجنيه، ولكن طالما أن نحصل على نوع من الإتفاقية، فإن الجنيه البريطاني قد وصل إلى القاع طويل الأجل من وجهة نظري. أنا غير مهتم بالبيع في هذا السوق، ولكني أنظر إلى التراجعات على أنها فرص للشراء.

GBPUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.