التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي- 12 فبراير 2019

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

اخترق الجنيه الإسترليني ما دون المتوسط المتحرك الأسي لـ50 يوم بشكل قوي خلال تداولات الإثنين، ويبدو بأن الجنيه الإسترليني بحاجة لإعادة اختبار المنطقة القريبة من المستوى 1.2850 في الأسفل. تلك المنطقة كانت تحتوي على الكثير من الدعم في الماضي، ولذلك أعتقد بأن الأمر مسألة وقت قبل أن نرتد. ولكننا من الممكن أن نتراجع نحو انخفاض 1.27، وبالتالي من المحتمل جدًا أن يجد البائعين من الصعب الإختراق خلال تلك المنطقة. السوق مرتبط بالضجيج القادم من السياسيين، وبالطبع العناوين من حين لآخر على تويتر. ولكني أعتقد بأننا قد وصلنا إلى القاع مع الجنيه الإسترليني، وبالتالي فإن الأمر مسألة وقت قبل أن يعود المشترين. سوف أبقى خارجاً في هذه الأثناء بإنتظار الإرتداد أو الشمعة الداعمة.

GBPUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.