تحليل أسعار الذهب اليوم- 22 فبراير 2019

تعرضت أسواق الذهب للكثير من الضغط يوم الخميس، حيث تقدم الدولار الأمريكي قليلًا، وبالطبع حصلنا على مقاومة رئيسية. ولكن، مع نهاية اليوم، ثبتنا عند مستوى مهم من المفترض أن يقدم شيئًا من الدعم. المستوى 1325 كان مقاومًا جدًا، والآن قمنا بإكمال رحلة بإتجاهين من التقدم. أعتقد بأن الأمر مسألة وقت قبل أن يعود المشترين ويحاولوا رفع هذا السوق، ولكن الإغلاق كان مثيرًا للقلق قليلًا.

امتدت أسواق الذهب نحو الأسفل بشكل كبير، وأظهرت مؤشرات على بيع الفزع، ولكني سوف أكون أول من يشير إلى أننا ما نزال في نمط تصاعدي، والتدعيم بين المستوى 1325 دولار والمستوى 1350 دولار في الأعلى من المفترض أن يستمر بالتأثير الكبير الذي يجب التعامل معه. على أي حال، هذا السوق تصاعدي بشكل غير عادي مع استمرار البنوك المركزية حول العالم بالدخول إليه وشراء الذهب، وأعتقد بأن ذلك سوف يستمر بكونه محركًا رئيسيًا.

Gold

البنوك المركزية المتساهلة حول العالم من المتفرض أن تستمر بجعل المعادن الثمينة جذابة، ولا داعي لذكر البنك الفدرالي الذي بدى أكثر تساهلًا ومن المفترض أن يستمر بوضع الضغط التنازلي على الدولار الأمريكي على المدى الطويل. في تلك الحالة، فإن الذهب قد واجه شيئ من الرياح الخفيفة وسوف يمر منها مع الوقت. عندما نقوم بذلك، فإن هذا السوق سوف يتجه نحو المستوى 1400 دولار بتقديري.

من الممكن أن نتراجع من هنا، ولكن ذلك يهيئ فرصة شراء جيدة عند المستوى 1300 دولار. بصراحة، سوف أتفاجئ إن وصلنا إلى ذلك المستوى حتى.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.