التوقعات الأسبوعية لأسعار الذهب- 28 يناير 2019

|

إنطلقت أسواق الذهب نحو الأعلى خلال تداولات الجمعة، بعد أن شكلت 3 مطارق على التوالي على الرسم البياني اليومي. كنت أشرت بالأمس إلى أننا قد نحصل على تحرك قوي نحو الأعلى، ولكن بصراحة هذا الأمر مفاجئ نوعاً ما. قمنا بالوصول إلى المستوى 1300 دولار حيث وجدنا المقاومة كما هو متوقع. أعتقد بأن إكمال هذه الحركة سوف يحتاج إلى بضعة أيام، وليس بضعة ساعات. على الرغم من ذلك، نحو عند حاجز مقاومة رئيسي، وبالتالي إن حصلنا على إغلاق يومي فوق المستوى 1300 دولار، فإن ذلك سوف يكون مؤشر على أننا سوف نرتفع أكثر. من الناحية الأخرى، أعتقد بأن التراجع محتمل وأننا على الأرجح أن نجد المشترين بالقرب من المستوى 1295 دولار، أو ربما المستوى 1290 دولار.

أعتقد بأن المستوى 1280 دولار ما يزال القاع في سوق الذهب حالياً، ولكن بعد الحركة يوم الجمعة، سوف أتفاجئ إن وصلنا إلى ذلك الإنخفاض. إن فعلنا ذلك، فإن ذلك سوف يكون سلبي جداً على أقل تقدير. هذه شمعة قوية بشكل غير عادي، ونحن نقترب من الإغلاق عند قمتها. لا يفاجئني أننا قد نخترق للخارج، لأن ذلك كان قبل نهاية الأسبوع، وأغلبية الناس لا يرغبون بالإنكشاف بشكل زائد على المخاطر مع الوضع الجيوسياسي الحالي. وبمناسبة الحديث عن المشاكل الجيوسياسية، أعتقد بأنها من المحركات الرئيسية للذهب. بالإضافة إلى ذلك، لدينا البنك الفدرالي الذي بدأ فجأة يبدو أكثر تساهلاً هذه الأيام، وذلك بالطبع سوف يساعد في الأمام حيث أن معدلات الفائدة تبدو من المحتمل أن تتراجع. أنا أفضل الشراء عند التراجعات في هذا السوق الذي يقدم القيمة.

الرسم البياني للذهب مقابل الدولار الأمريكي

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.