التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي - 9 يناير 2019

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

تراجع الجنيه الإسترليني خلال تداولات الثلاثاء، ووصل نحو المستوى 1.27. هذه المنطقة كانت مهمة أكثر من مرة، وبعد هزيمة الحكومة في البرلمان البريطاني، فإنها تشير إلى أن الجنيه سوف يواجه مصاعب بشكل عام. أعتقد بأن الإختراق ما دون المستوى 1.27 يعد مؤشر للبيع، وبعد ذلك المستوى 1.25 سوف يكون الهدف. التقدمات عند هذه النقطة من المفترض أن تباع، أو على أقل تقدير ألا تشترى، حيث أني أعتقد بأن هناك الكثير من مخاطر العناوين الرئيسية بالنسبة للجنيه الإسترليني. أعتقد بأن الأمر الذي ساعد الجنيه البريطاني بشكل عام هو أن الدولار الأمريكي كان أضعف قليلاً بسبب تغيير البنك الفدرالي لوتيرته مؤخرًا. في تلك الحالة، أتوقع التراجع البطيئ أكثر من أي شيء آخر.

GBPUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.