التوقعات الشهرية لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار النيوزيلندي - ديسمبر 2018

الجنيه الإسترليني/الدولار النيوزيلندي

انخفض الجنيه الإسترليني خلال شهر نوفمبر مع استمراره في مواجهة المصاعب. ومع ذلك، وبينما أكتب هذا التحليل، فإننا على خط الاتجاه الصعودي وقد يكون هناك دعم على وشك الحدوث. بصراحة تامة، أعتقد أن هذا السوق يمكن أن يحصل على تحرك كبير، أو إذا تمكنا من الاختراق تحت خط الاتجاه الصاعد، فقد نتمكن من التراجع بشكل كبير. ومن المثير للاهتمام، أعتقد أن "المعرفة" الحقيقية لهذا السوق ستظهر في زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي.

يخترق الجنيه البريطاني ما دون المستوى 1.27 مقابل الدولار الأمريكي، والذي من المحتمل أن يكون ضرراً هائلًا بانتظار الجنيه البريطاني بشكل عام، حيث لا نزال نرى المخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهذا بالطبع يمكن أن يستمر في معاقبة الجنيه البريطاني بشكل عام. في نهاية الأمر، هناك الكثير من المخاوف بشأن ما إذا كان البرلمان البريطاني سيمرر الاتفاق المحتمل بين الاتحاد الأوروبي وتيريزا ماي. لقد تراجعت قليلاً لتوحي بأنه ربما يمكن للبرلمان تغيير بعض الأمور، لكن المشكلة الأكبر هي أن عليك أن تفترض أن الاتحاد الأوروبي سيكون مستعدًا للقيام بذلك، وحتى الآن لم يظهروا أي علامات على استعدادهم القيام بذلك. ولهذا السبب ، أعتقد أن حقيقة بريكسيت"بلا صفقة " بدأت تصبح تهديدًا حقيقيًا.

إن ما يمكن أن يرسل بالفعل هذا السوق الأدنى بشكل أكبر بكثير هو إن حصلنا على اتفاقية ملائمة بين الأمريكيين والصينيين، والتي ستكون جيدة للعملات المرتبطة بالسلع، ولكن في نفس الوقت لا نملك صفقة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ستكون هذه "العاصفة المثالية" لإختراق كبير للأسفل. أعتقد أنه سيتم بيع التقدمات في هذا السوق، ما لم نتمكن بالطبع من الإختراق فوق المقبض 1.95. إذا حدث ذلك، فسنضطر إلى إعادة التفكير في الأمور ونفترض أن الاتجاه الصعودي الإجمالي الذي كان ساريًا منذ أغسطس لا يزال له مجال. خلاف ذلك، يمكن أن نتوقع التراجع إلى 1.74.

GBPNZD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.