التوقعات الشهرية لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي - ديسمبر 2018

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

تحرك الجنيه الإسترليني ذهابًا وإيابًا خلال آخر أسبوعين من نوفمبر، ولكن الشيء الوحيد الذي يمكنك رؤيته هو أننا نضغط بشكل واضح ضد الدعم الرئيسي تحت المستوى 1.27. هناك احتمال أن نكوّن شيئاً يشبه المثلث الهبوطي، والذي قد يتماشى بشكل جيد مع فكرة بريكسيت "بلا صفقة". في نهاية الأمر، عادت تيريزا ماي إلى لندن بالاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، ولكن يبدو البرلمان البريطاني كما لو أنه ليس لديه مصلحة في تمرير هذا الاتفاق. لقد تراجعت نوعاً ما، لكن الآن لدينا وضع لا يحتمل فيه أن يتراجع الاتحاد الأوروبي. وبعبارة أخرى، فإن احتمالات مغادرة المملكة المتحدة في شهر مارس بدون صفقة قد ازدادت بشكل كبير.

يقيس المثلث الهابط المحتمل الانتقال إلى 1.22، وأعتقد أننا يمكن أن نرى ذلك يحدث في وقت ما خلال شهر ديسمبر. ذلك لأن هناك تصويت في البرلمان في وقت مبكر من الشهر، وإذا لم يتم تمرير ذلك، فمن المرجح أن يكون هذا هو العامل المحفز لكسر هذا الأمر. السيناريو البديل بالطبع هو أن هناك نوع من الصفقة، وأظن أنه بمجرد أن يتم التوقيع على شيء ما، فإن الجنيه البريطاني سوف يرتفع.

وسوف يساعد هذا حقيقة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يبدو فجأة وكأنه يرغب في أن يكون أكثر مرونة بشأن رفع أسعار الفائدة، وبالتالي قد يتراجع الدولار قليلاً مقارنة بما كان يقوم به خلال الأشهر القليلة الماضية. بصراحة تامة، يتعلق الأمر كله بـبريكسيت وستتداول ببساطة في أي اتجاه يتضح بناءاً على ذلك. 

GBPUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.