التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي - 9 نوفمبر 2018

الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي

حاول الجنيه الإسترليني التقدم في بداية تداولات الخميس كذلك، ولكنه اخترق نحو الأسفل ما دون قاع الشمعة المحايدة من الجلسة السابقة. خط النمط الهابط بالطبع كان مهماً على المدى الطويل، ومن المحتمل أن نستمر برؤية المشترين يعودون إلى هذا السوق بناءاً على بريكسيت وبالطبع التوجه الغير مؤكد لبنك إنجلترا المركزي. إن قمنا بالإختراق فوق خط النمط الصاعد، والذي أعتقد بأنه حاجز مقاومة يمتد نحو المستوى 1.13، ولذلك سوف أبقى بائعاً ولست مشترياً. إن قمنا بالإختراق ما دون ذلك المستوى، عندها من الممكن أن يتجه الجنيه الإسترليني نحو المقبض 1.35 ويأتي بالكثير من المستثمرين طويلي الأمد. من خلال النظر إلى الرسوم البيانية، فإن الأمور بدأت تبدو كمثلث هابط بالنسبة لي.

GBPUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.