التوقعات الشهرية لزوج اليورو/الدولار الأمريكي - سبتمبر 2018

ارتفع اليورو مرة أخرى في الأسبوع الأخير من أغسطس ، مظهراً مؤشرات على القوة. مستوى 1.18 في الأعلى هو في الأساس أهم شيء عندما يتعلق الأمر بهذا السوق. إذا استطعنا الاستمرار في رؤية ضغط تصاعدي، فمن المحتمل أن نتمكن من التخلص من هذا المستوى. بمجرد القيام بذلك ، أعتقد أن هذا يفتح الباب للمستوى 1.20. من المحتمل جداً أن يحدث هذا الشيء خلال شهر سبتمبر ، لكنني أعتقد أنه سيواجه القليل من القتال. أعتقد أن الطريق الأكثر احتمالا لهذا السوق هو التدعيم المستمر. إذا استطعنا اختراق المستوى 1.18، فمن المفترض أن ينطلق السوق نحو الأعلى. على الرغم من ذلك من المفترض أن يستمر المستوى 1.15 أدناه في جذب الكثير من الاهتمام. ضع في اعتبارك أنه خلال شهر أغسطس، قمنا بتشكيل مطرقة عند مستوى تراجع فيبوناتشي 50%، وهي منطقة جذبت الكثير من الاهتمام في حد ذاتها.

أعتقد أن هناك الكثير من الأسئلة التي يجب طرحها عندما يتعلق الأمر بهذا الزوج ، لكنني أعتقد أيضًا أن فكرة العدوى التركية ربما كانت مبالغ فيها بعض الشيء ، وقد يكون هذا ما نراه على الرسوم البيانية. أتوقع أن نخترق فوق المستوى 1.18 في النهاية، السؤال هو متى سنكون قادرين على ذلك؟ أعتقد أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت، وبالتالي قد يكون لدينا بعض التفاؤل أمامنا. ومع ذلك ، لن أشكك في هذه الحركة بمجرد أن نخترق فوق المستوى 1.1850، وأود أن أضيف إلى وضعية شراء بالفعل. سوف أثبت عند مالا يقل عن 1.20 عند هذه النقطة، ومن ثم نتوقع أن ننتقل إلى المستوى 1.23 بعد ذلك. نتوقع التقلبات ، ولكن عموما أعتقد أن اليورو قد تم بيعه بشكل مفرط.

EURUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.