التوقعات الشهرية لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي - سبتمبر 2018

كان الدولار الأسترالي صاخباً خلال الأسابيع الماضية، ولكن الأمر الذي أصبح واضحاً جداً هو مدى أهية المستوى 0.72. لهذا السبب، أعتقد بأن السوق سوف يستمر بإخترام ذلك المستوى. قمنا بتشكيل عدة مطارق على الرسم البياني الأسبوعي، وبالتالي فإن ذلك مؤشر تصاعدي جداً. كذلك، أعتقد بأن الإرتداد سوف يكون تحت السيطرة نوعاً ما، ربما إلى المستوى 0.75. إن قمنا بالإختراق ما دون المستوى 0.72، أعتقد بأن السوق سوف يتراجع نحو المستوى 0.70. ولكن، الدولار الأمريكي بدأ يظهر مؤشرات على الضعف، وذلك من المفترض أن يساعد الدولار الأسترالي، وأعتقد بأن الضربة الأخرى سوف تكون في حال بدى أن الولايات المتحدة والصين سوف يتوصلان إلى نوع من الصفقة التجارية.

تذكر بأن الدولار الأسترالي حساس جداً للتجارة الآسيوية، ويجب أن نتذكر بأن الدولار الأسترالي مستفيد كبير، وفي بعض الأحيان، ضحية للإقتصاد الصيني. يجب التركيز على سوق الذهب كذلك، لأنه بالطبع سوف يؤثر فيما يقوم به الدولار الأسترالي. تراجع الدولار الأمريكي بشكل عام من المفترض أن يكون جيداً بالنسبة للأسهم والسلع، وبالتالي "للعمل الخطرة" مثل الدولار الأسترالي. أعتقد بأن المستوى 0.70 أكثر دعماً، ولذلك سوف أكون مهتماً أكثر بالشراء عند تلك النقطة. قمنا مؤخراً برؤية الكثير من الطلب في هذه المنطقة، وبالتالي أعتقد بأن الأمر مسألة وقت قبل أن نتقدم. نحن ببساطة بحاجة إلى نوع من الأخبار الجيدة لدفع هذا السوق نحو الأعلى. أنا غير متأكد ما هي هذه الأخبار، ولكنها سوف تكون واضحة لأن عندها كل شيء سوف يتقدم.

AUDUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.