التوقعات الشهرية لأسعار الذهب - يوليو 2018

استقرت أسعار الذهب عند 1213.11$ للأونصة يوم الجمعة، متراجعة بنسبة 0.77% خلال الأسبوع. إن احتمالية ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ستعزز دعم الدولار، الأمر الذي يستمر في التأثير على السوق، مما يدفع الذهب للهبوط للأسبوع الرابع على التوالي. في حين أن الرئيس دونالد ترامب قدم نقدًا لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في الشهر الماضي، إلا أن ذلك لم يفلح في إخراج البنك المركزي من مساره المتدرج في التضييق. اقترح بيان السياسة الأخيرة لمجلس الاحتياطي الاتحادي أن البنك المركزي في طريقه لزيادة تكاليف الاقتراض في سبتمبر. على الرغم من الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي تتصاعد، تستمر الأموال في التدفق إلى سوق الأوراق المالية في الولايات المتحدة. هذا أيضًا أمر تنازلي بالنسبة للذهب.

يتداول السوق ما دون غيمات إيشيموكو الأسبوعية واليومية. التحاذي السلبي بين خطي تينكان-سن (المعدل المتحرك لتسع فترات، الخط الأحمر) وكيجن-سن (المعدل المتحرك لـ 26 فترة، الخط الأخضر)، تضيف إلى التوقعات التنازلية التقنية، وكذلك امتداد شيكو (سعر الإغلاق على بعد 26 نقطة للخلف، الخط البني)، والذي يقع تحت الغيوم على الرسم البياني الأسبوعي والرسم البياني اليومي. استنادًا إلى الحسابات (نمط كسر المثلث)، يكون الهدف الرئيسي الأول للحركة التنازلية هو الوصول إلى منطقة 45/1150. الإختراق الثابت ما دون 1194 قد يوفر حافزاً كافيًا للحركة التنازلية. في طريقه للأسفل، يمكن رؤية الدعم عند 1182 و1166.

oro, XAU/USD settimanale

ولكن لاحظ أن الذهب قد خسر 11% منذ أن وصل إلى أعلى مستوى خلال شهر أبريل، ولس بعيداً من المستويات الحالية، لدينا مستوى دعم استراتيجي عند المنطقة 1200-1198، حيث قاع غيمة إيشيموكو الشهرية. بالإضافة إلى ذلك، فإن مؤشر RSI اليومي يحقق انخفاضات أعلى، وينشئ مثلث متماثل على الرسم البياني اليومي. إن صمد الدعم في المنطقة 1200-1198، فإن الإرتداد التصحيحي نحو الغيمة اليومية لن يكون مفاجئاً. قمة الغيمة على إطار 4 ساعات تقع عند المنطقة 1226-1224.50، وبالتالي فإن على زوج الذهب/الدولار الأمريكي اختراق ذلك الحاجز من أجل التحرك نحو 1236. على الحركة التصاعدية أن تحقق إغلاق يومي فوق 1236 من أجل الحصول على الزخم للتحرك نحو 1241 و48/1252. ما بعد ذلك، تبرز المنطقة 1/1266 كمنطقة مقاومة تقنية قوية.

Oro, XAU/USD giornaliero

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.