التوقعات الشهرية لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي - يونيو 2018

قام الجنيه البريطاني بالإختراق للأسفل بشكل كبير خلال شهر مايو، واخترق ما دون خط النمط الصاعد الرئيسي. يشير هذا الأمر إلى أننا قد ننظر إلى الساق السفلية التالية، وأعتقد بأننا إن قمنا بالإختراق ما دون انخفاضات الشهر، أي ما دون المقبض 1.33 مباشرة، فإن هذا السوق من المفترض أن يستمر بالتراجع، وربما أن يصل نحو المستوى 1.30 بعد ذلك. يستمر الجنيه البريطاني بالتراجع بسبب الضغط التصاعدي الكبير في الدولار الأمريكي والذي نراه بسبب تقدم معدلات الفائدة في الولايات المتحدة. من خلال الإختراق خلال خط النمط الصاعد هذا، فإن هناك مؤشر كبير على اختراق المقاومة، وبعد ذلك، من المحتمل كذلك أن يكون استمرارية لما شهدناه خلال السنوات العديدة الماضية. في حين أن بنك إنجلترا المركزي قد يرفع معدلات الفائدة على الأقل مرة واحدة خلال العام القادم، فإن البنك الفدرالي مهيئ للقيام بذلك 3 مرات، إن لم تكن 4 مرات.

لهذا السبب، أعتقد بأن التقدمات سوف تباع هذا الشهر، وأنظر كذلك إلى أن خط النمط الصاعد السابق يشكل مقاومة كبيرة. ولذلك إن بقينا فوق المقبض 1.35 خلال شهر يونيو، أعتقد بأن الأمر مسألة وقت قبل أن نتراجع أكثر ونتجه نحو الإنخفاضات خلال الأشهر القادمة، إن لم يكن خلال العام القادم. إن قمنا بالإختراق فوق خط النمط الصاعد على الرسم البياني، وبشكل خاص فوق المستوى 1.3650، عندها قد أكون مقتنعاً بالبدأ بالشراء واستهداف المستوى 1.43 مرة أخرى. يبدو بأن ذلك هو السيناريو الأقل احتمالاً، ليس فقط لأننا قمنا بالإختراق ما دون خط النمط الصاعد، ولكن لأننا أغلقنا عن القاع المطلق للنطاق خلال الشهر والذي هو دائماً موقع تنازلي جداً وعادة ما يقود إلى الإستمرارية.

GBPUSD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.