التوقعات الشهرية لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي - أبريل 2018

كان الجنيه البريطاني تصاعدي خلال أغلبية شهر مارس، ولكنه تراجع قليلاً مع النهاية. أثناء كتابة هذا المقال، نقوم حالياً بإختبار المستوى 1.40، وهو المنطقة التي سوف يكون لها حجم معين من الأهمية النفسية. ولكن، عندما تنظر إلى الرسم البياني الأسبوعي، فإنه لا يحتاج إلى الكثير من الخيار لكي ترى القناة اليومية المحتملة التي كنا نتسلقها. أنا أدرك بأن هناك الكثير من الضجيج بين المستويات الحالية والمستوى 1.45، ولذلك أعتقد بأننا سوف نستمر برؤية الكثير من الحركة ذهاباً وإياباً، ولكن ميول تصاعدية.

أعتقد بأن خط النمط الصاعد يستمر بكونه منقطة سوف تتسبب بالكثير من الدعم، ولذلك لا أعتقد بأننا سوف نقوم بالبيع قريباً. أعتقد بأن الإختراق فوق المستوى 1.43 يفتح الباب للتحرك نحو المقبض 1.45، وبعد ذلك ربما إلى المستوى 1.48. يتوقع أن يقوم بنك إنجلترا المركزي برفع معدلات الافئدة خلال الصيف، وبالتالي فإن ذلك يستمر بدعم الجنيه كذلك. بالإضافة إلى ذلك، إن حصلنا على نوع من الوضوح أو الحل في المفاوضات بين الإتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، فإن ذلك سوف يضيف المزيد من الوقود للنار بالنسبة للنمط التصاعدي.

الرسم البياني الأسبوعي لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

حتى إن حصلنا على شهر سلبي، ليس حتى نخترق ما دون المستوى 1.3650، أو على الأقل خط النمط الصاعد، حتى أكون مستعداً للبيع. أنا أدرك بأن التحرك سوف يكون نحو الأعلى، ولكن مع استمرارنا ببناء الثقة، فإن السوق سوف يستمر بالتحرك نحو الأعلى بطريقة بطيئة وثابتة. أعتقد بأننا سوف نرتفع هذا الشهر، ولن نتراجع.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.