توقعات الدولار الأمريكي/الدولار الكندي - فبراير 2018

كان الدولار الأمريكي سلبياً جداً مقابل الدولار الكندي خلال أغلبية شهر يناير، حيث أظهرت أساق النفط حجم كبير من القوة. هذا بالطبع يعتبر مؤشر سلبي في هذا الزوج، وما يدعم هذه الحركة بشكل إضافي هو الضعف النسبي في الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى. في النهاية، فإن الإختراق ما دون المستوى 1.25 كان مؤشراً هاماً بأننا سوف نتراجع أكثر، وعندما أنظر إلى هذه الرسوم البيانية، أدرك بأننا ربما سوف نتجه نحو المستوى 1.20 في الأسفل، والذي كان داعماً بشكل كبير في الماضي. أعتقد بأن زخم النمط التنازلي سوف يستمر وأعتقد بأن المستوى 1.25 من المفترض أن يقدم الكثير من المقاومة.

أسواق النفط تتراجع خلال الجلسات الأخيرة من شهر يناير، ولكني أعتقد بأنها ببساطة فرصة للإرتفاع أكثر، حيث أن السوق كان مبالغاً فيه قليلا. هذا السوق يقوم بإختبار حجم كبير من الدعم، على الأقل على شكل الخط التصاعدي. أعتقد بأن هذا الشهر سوف يكون متقلباً جداً، ولكني أعتقد بأن زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي ربما يحتاج إلى البحث عن مستويات أدنى. أتوقع بأن هذا السوق من المفترض أن يتجه نحو المستوى 1.28 في البداية، متبوعاً بالمستوى 1.30 بعد ذلك بالطبع والذي سوف يكون مقاوماً جداً. إن تمكنا من اختراق ذلك المستوى، عندها سوف نستمر بالنمط التصاعدي الكبير الذي كان مؤخراً جزء من هذا السوق. عندما أنظر إلى هذا الرسم البياني، فإنه ليس تشكيل رأس وكتفين كامل، ولكنه بالتأكيد يبدو وكأنه أمر مشابه. بشكل عام، أعتقد بأن السلبية في السوق من المفترض أن تستمر. 

USDCAD

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.