تقرير وتحليل لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي- 23 مايو 2016

|

الاتجاه

الاتجاه العام: هابط

الاتجاه المتوسط: عرضي

الاتجاه القصير: هابط

التوقعات

شراء الزوج بعد كسر مستويات 0.7370 وقف الخسارة عند 0.7080

منذ منتصف شهر مايو من العام السابق تعرض زوج الاسترالي دولار إلى مستويات مقاومة مهمة جداً عند 0.8150 حيث اتجه الزوج في الانهيار بعدها ليؤكد الاتجاع العام طويل المدى، فواجه في البداية منطقة دعم عند مستويات 0.7790 لم تستطع هذه المستويات ايقاف الزوج عن الهبوط ثم بعدها مستويات 0.7600 الاكثر اهمية وايضا تم كسرها لكي تطيح بالزوج هبوطا ً في قناة.

استمرت هذه القناة الهابطة ما يقرب من اربعة اشهر وسط ضعف كبير من الاسترالي يقابلها قوة من الدولار الأمريكي.

إلى ان وصل السعر في بدايات شهر ديسمبر من العام السابق إلى نقطة دعم قوية 0.6930 ليتحرك حركة تصحيحة على المدى القصير ويكتسب السعر بعض القوة ويتحول السعر من حركة الهبوط والاتجاه الهابط على المسوى القصير إلى الحركة العرضية بين مستويات مقاومة 0.7270 و0.7370 ومستويات دعم 0.6900 و0.7060

استمرت هذه الحركة العرضية إلى بدايات شهر يناير من العام الحالي 2016 وفي منتصف شهر يناير ظهرت مستويات دعم قوية جداً عند 0.7830 وتكوين اكثر من قاع 0.6970 والاهم منه 0.7100 لكي يكون نقطة انطلاق تصحيحي على المدى المتوسط ويكتسب الدولار الاسترالي عافية وقوة إلى ان يصل إلى مستوى المقاومة 0.7850 فيفقد قوته ويتراجع بشكل كبير وقوى ويكسر مستوىات دعم 0.7550 و0.7440 لكي يصل في الوقت الحالي إلى مستويات الدعم 0.7170

تحليل لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

الانخفاض الشديد الذي مر به AUDUSD الاسترالي دولار خلال الفترة الماضية مواكبا هبوط نظيرة الدولار النيوزيلاندي مقابل الدولار الامريكي وتخفيض معدل الفائدة للدولار النيوزيلاندي من 2.50% إلى 2.25% كان متزامناً مع ارتفاع كبير وقوة كبيرة للدولار الأمريكي.

انخفاض معدل البطالة الامريكي وارتفاع مبيعات التجزئه كان لها اثر كبير على اكساب الدولار قوة كافيه لكي تطيح بالاسترالي ارضاً ، وخصوصاً في الاسبوع الماضي بعد نتائج اجتماع الفدرالي ومعدل البطالة في استراليا.

الزوج الآن في حالة ترقب ما اذا كان سيستمر في هبوطه ومتابعة الاتجاه العام على المدى الطويل ام انه سوف يعود بعض الشيء لكي يسير في مسار تصحيحي خصوصاً ان هبوطه كان سريعاً ومندفعا في الاسبوع الماضي.

في النهاية نريد ان ننصح المتاجرين ونحذرهم من الضعف العام الذي يصيب هذا الزوج منذ فترة طويلة وما حدث في الفترة الماضية انه كلما اكتسب بعض القوة فإنه سريعا ما يفقدها، وان المستويات الحالية 0.7170 ربما تتحول إلى نقاط قوة للاسترالي وهذا ما سوف يظهر لنا في الايام القادمة وكيف سوف يكون التعامل مع هذه المنطقة السعرية الهامة.

المحلل رشدي مكرم، هو من المحللين المحترفين في عالم الفوركس و حاليأ يشغل منصب مدير الأبحاث في موقع النخبة للعملات. قد دخل في التجارة عبر اسواق الذهب و مع الخبرة حققت توصياته على الذهب اهدافها علي مر 4 سنوات ماضية. احترف العمل في أسواق العملات الأجنبية و يعتمد على أسلوب التحليل التقني في استراتيجيات التداول الخاصة به والتي حظت باهتمام الكثيرين في العالم العربي. يقوم المحلل رشدي بتعليم و تدريب المتداولين و توفير توصيات و استراتيجيات تداول بشكل مستمر.