الرؤية الفنية للدولار مقابل الفرنك السويسري- 5 أبريل 2016

|

السعر وقت كتابة التقرير 0.9580

استمر الفرنك في السيطرة على أسعار الصرف مع تدخلات البنك المركزي السويسري لتستمر حركة التداولات بين 1.0000 و0.8300. وبعد التدخل الأخير الذي أسقط الدولار امام الفرنك دفعة واحدة الي مستويات 0.8300

بدأ الدولار مقابل الفرنك في الارتفاع ببطء مع قوة الدولار خلال العام الماضي وبداية الربع الأول من العام الحالي 2016 حتى بلغ اعلي قمة سجلها 1.0300 تقريبا ثم بدأ زخم الصعود في الضعف.

هبطت أسعار الدولار مقابل الفرنك بعد ذلك لتفشل في تكوين قمم جديدة اعلي من التي تسبقها وبدأت اولي علامات الضعف في الاتجاه الصاعد بتكوين قمم اقل وقيعان اقل ثم كسر لمستويات 0.9780 تقريبا والتي كانت تعتبر دعم قوي امام الزوج.

علي الفترات الزمنية القصيرة ثم استمر الهبوط لكسر خط الاتجاه الصاعد والتي تعتبر من اهم العلامات الفنية التي تجعلنا نعتقد ان للهبوط بقية لأهداف قد تصل الي مستويات 0.9000 مبدئيا والتي تمثل دعما ارتد منه السعر منذ أكثر من عام كامل.

يوضح أيضا الرسم البياني المرفق حركة الزوج الجانبية والتي أظهرت عدم قدرة البائع والمشتري على كسب ارضا جديدة او تحقيق مستويات سعرية جديدة مرتفعة او منخفضة وهو ما يظهر على شكل مثلث متماثل ويتعرف المحللين الفنيين علي هذا النموذج علي انه اتجاه جانبي ومع الكسر لأسفل كما هو واضح لدينا نعتقد استمرار الهبوط حيث ان البائع اظهر سيطرة علي الزوج.

الفرنك السويسري

يعتبر تقاطع مؤشر الماكد الخطي للأسفل وبقائه أسفل مستوي الصفر إشارة بيع متعارف عليها أيضا مؤشر القوة النسبية بدأ في الارتداد كلما اقترب من مستويات 60 وهي مناطق التشبع في الاتجاه الهابط.

ما هو اتجاه الزوج؟ اتجاه الزوج علي المدي الطويل يعتبر جانبيا بعد اخر هبوط بتدخل المركزي في بداية العام الماضي 2015 نجد ان الاتجاه صاعدا لاختبار القمة 1.0200

وبالنظر للوضع الحالي بعد ما سبق من تحليله من بيانات نجد ان الاتجاه القصير هابط واستمرار توقعات الهبوط خلال الربع الثاني من العام الحالي يعتبر الخيار الصحيح.

التوقعات

نعتقد ان بيع الزوج من المستويات الحالية او اعلي قد يكون مناسبا مع وقف الخسارة اعلي من مستويات 0.9800

والاهداف حول مستويات 0.9300 و0.90000 قد يكون جيداً.

تم اعداد هذا التقرير استنادا على تحليل البيانات فنيا بأدوات متعارف عليها نثق في صحتها ولكن بسبب عدم استقرار الأسواق.

قد تتدفق معلومات جديدة تؤدي الي اختلاف النتائج لذلك يخلي المحلل مسئوليته في أي قرار استثماري بناء على هذا التقرير مع مراجعة وتحديث التقرير بشكل دوري.

المحلل رشدي مكرم، هو من المحللين المحترفين في عالم الفوركس و حاليأ يشغل منصب مدير الأبحاث في موقع النخبة للعملات. قد دخل في التجارة عبر اسواق الذهب و مع الخبرة حققت توصياته على الذهب اهدافها علي مر 4 سنوات ماضية. احترف العمل في أسواق العملات الأجنبية و يعتمد على أسلوب التحليل التقني في استراتيجيات التداول الخاصة به والتي حظت باهتمام الكثيرين في العالم العربي. يقوم المحلل رشدي بتعليم و تدريب المتداولين و توفير توصيات و استراتيجيات تداول بشكل مستمر.