أخبار العملات

يشمل هذا القسم آخر الأخبار التالية والتقارير التي تتعلق بسوق الصرف والعملات الأجنبية. هذا القسم متجدد ويشمل أحدث وأهم أخبار فوركس التي تترك تأثيرها على سوق تجارة تداول العملات الأجنبية.

 

شركات فوركس

أخبار العملات

نجح الدولار الأمريكي والين الياباني على حد سواء في الحفاظ على مكاسبهما في أعقاب الإفراج عن تقرير مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة ، والذي أدى إلى ظهور القلق على صحة الاقتصاد الأمريكي...

في بداية التعاملات الصباحية في العاصمة البريطانية اليوم ، هبط الدولار الأمريكي إلى أدنى سعر كان قد وصل إليه في الأربعة أشهر الأخيرة في اعقاب نشر تقرير مفصّل في صحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية والذي أشار إلى أن التصنيف الائتماني في الولايات المتحدة قد ينخفض.

تراجع الدولار الأمريكي في تداول يوم الاثنين، كما ورد في طوكيو في الساعة 4:50 مساء(JST) ، ووصل إلى أدنى مستوى له منذ 7 أسابيع مقابل عملة اليورو ، وإلى أدنى مستوى له منذ 7 أشهر مقابل الدولار الأسترالي.

أبقى البنك الاحتياطي الاسترالي (RBA) سعر الفائدة دون تغيير في أدنى مستوى لها على مر التاريخ بقيمة 3٪ ، وتجددا الدعم والثقة لعملة الدولار الاسترالي في أعقاب جني المستثمرين المكاسب في التداولات الأخيرة.

انخفض الين الياباني على نطاق واسع مقابل العملات الرئيسية في تداولات الفوركس لليوم الخميس في بورصة طوكيو إثر المكاسب التي حققتها أسهم الشركات عامة والتي زادت من تفاؤل وثقة المستهلكين في الاقتصاد الأميركي.

شهدا الين الياباني والدولار الأمريكي هبوطاً ملموساً جراء الانحسار الطفيف في تجنب المخاطر لدى المتداولون، ليزداد الدعم لدى العملات ذات العائدات المرتفعة مثل الدولار الاسترالي والدولار النيوزيلندي.

الين الياباني كان قد فقد المكاسب التي حققها في بداية يوم التداول وانخفضت قيمته على نطاق واسع ، في ذات الوقت الذي شهدت فيه الأوراق المالية الآجلة في الولايات المتحدة وأسعار الأسهم في اليابان عودتها  إلى مستوياتها الإيجابية

شهد الين الياباني مكاسب تجارية واسعة ، في حين تلاشى الأمل في انتعاش اليورو والعملات الأساسية الأخرى. وأصبحت عملة الين الياباني العملة المفضلة مقابل العملات الأخرى في أسواق الأسهم ، بناء على أمل المتداولين أن يسير الاقتصاد العالمي نحو طريق الأفضل.

انخفض الين الياباني في تداولات اليوم بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له منذ شهر مقابل اليورو ، في حين تمسّك المستثمرون للأرباح قصيرة المدى. وتسبب تراجع الين عن المكاسب الحادة نسبيا التي حققها مقابل العملات الرئيسية الاخرى إلى تجدد المخاوف حول النظام المصرفي البنكي في الإقتصاد العالمي.

تراجعت عملة الين الياباني مقابل العملات الرئيسية ، وفي ذات الوقت ، تقدم الجنيه الاسترليني ليصل إلى أعلى مستوى له منذ ثلاثة أشهر مقابل الدولار الأمريكي ، في اعقاب نشر بيانات السكن في المملكة المتحدة البريطانية.