تنويه لعلاقات الشراكه
تنويه لعلاقات الشراكه يلتزم موقع DailyForex.com بالتوجيهات الصارمة لحماية النزاهة التحريرية لكي تساعدكم على اتخاذ القرارات بثقة. بعض التقييمات والمحتوى الذي نقدمه على هذا الموقع مدعومة من قبل شراكات تابعة، من الممكن أن يتلقى منها هذا الموقع المال. من الممكن أن يؤثر هذا الأمر بكيفية ومكان وما هي الشركات/الخدمات التي نقوم بتقييمها والكتابة عنها. يعمل فريق الخبراء لدينا باستمرار على إعادة تقييم المراجعات والمعلومات التي نقدمها حول أفضل شركات وساطة الفوركس/عقود الفروقات المعروضة هنا. يركز بحثنا بشكل كبير على حضانة الوسيط لإيداعات العملاء واتساع نطاق الخدمات المقدمة لعملائه. يتم تقييم الأمن حسب طول وجودة سجل عمل الوسيط، بالإضافة إلى نطاق المكانة التنظيمية. تشمل العوامل الرئيسية في تحديد جودة خدمات الوسيط تكلفة التداول ومجموعة الأدوات المتاحة للتداول وسهولة الاستخدام العام فيما يتعلق بالتنفيذ ومعلومات السوق.

عملات دول الشرق الاوسط تقع تحت ضغوط التراجع على الرغم من تراجع الدولار عالميًا

سجلت عدد من عملات دول الشرق الأوسط والمنطقة العربية تراجعات قياسية خلال الربع الاخير من العام الماضي وحتى بداية العام الجاري. تصدر الجنيه المصري والليرة اللبنانية أكبر العملات المتراجعة بالتزامن مع تضرر الدينار العراقي، والريال الإيراني، والليرة السورية بالتبعية. اخيرًا سجلت الليرة التركية تراجعات ايضًا على مدار السنوات الماضية الا انها كانت مستقرة نسبيًا اذا ما تم مقارنتها بعملات الدول المحيطة. يذكر ان سعر الدولار الأمريكي قد تراجع عالميًا مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، وذلك بعدما ان استوعبت الأسواق تحركات البنك الفيدرالي الأمريكي والذي رفع سعر الفائدة على مدار العام الماضي بأكمله قبل البدء في تخفيف سرعة رفع معدلات الفائدة.

أعلان

لإنشاء حساب فوركس إسلامي

تراجع الجنيه المصري وانهيار الليرة اللبنانية

شهد الجنيه المصري تراجعات قياسية على مدار حوالي 10 أشهر منذ اول تحريك لسعر الجنيه مقابل الدولار خلال مارس من عام 2022. حيث بدأ البنك المركزي المصري في تنفيذ اشتراطات صندوق النقد الدولي والذي فرض تحرير سعر الجنيه ضمن شروط اخرى للموافقة في صرف قرض جديد للحكومة المصرية. بدأ الجنيه المصري سلسلة من التراجعات منذ شهر مارس الماضي، وحتى يناير الجاري خسر الجنيه المصري نحو نصف قيمته بعدما تراجع من مستويات 15.5 جنيه مقابل الدولار وحتى مستويات 29.5 جنيه في الوقت الحالي. يذكر أن اغلب التوقعات لا تسير بشكل جيد بخصوص الجنيه المصري خلال العام الجاري مع ارتفاع الالتزامات الواقع على الحكومة المصرية.

في غضون ذلك، تواصل الاداء السيء للعملة اللبنانية مقابل الدولار، حيث استيقظت الأسواق على انهيار سعر الليرة خلال نهاية الأسبوع الماضي، لتسجل 55.000 مقابل الدولار. تعدد الأسباب وراء هذا الانهيار بداية من عدم الاستقرار السياسي، والاضطربات في الشارع اللبناني، وعدم الثقة في اداء مصرف لبنان المركزي، الامر الذى ادى لعدم استفادة البلاد من الدخل الحقيقي للبلاد من العملات الأجنبية والتي كان مصدرها الأساسي اما السياحة او تحويلات المغتربين في الخارج. تفاقمت الاوضاع بعد انفجار ميناء بيروت والذي قضى على إمكانية لتحقيق استقرار حقيقي في البلاد.

الدينار العراقي وتأثيره على  عملات الدول المجاروة

على الرغم من اعتبار العراق من كبريات الدول المصدرة للنفط، والتي استفادت معظمها من الطفرة التي حقهها سعر النفط خلال العام الماضي، الا ان الدينار العراقي لم ينجو من تراجعات قاسية سجلتها العملة على مدار أشهر ماضية. حيث اقال رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، محافظ البنك العراقي من منصبه لفشله في تحقيق الاستقرار لسعر الدينار.

ارجعت تقارير غربية تراجع سعر الدينار العراقي لنظام صرف جديد  بدأت الادارة الأمريكية في تطبيقه فيما يخص التحويلات للعراق. كذلك تطبيق بعض العقوبات على البنوك العراقية والتي تسهل تحويل الدولارات بشكل غير شرعي. يهدف النظام الجديد لمنع تهريب الدولارات الخاصة بالعراق لدول الجوار والتي تعاني من نقص العملات الأجنبية  حيث يستهدف نظام التحويل الجديد عدم تسرب العملة الأجنبية لإيران وسوريا. يذكر ان الاضطرابات في إيران توسعت بسبب ضيق سبل لمعيشة وارتفاع التضخم وتراجع قيمة العملة الإيرانية. وهي نفس الاعراض التي تعاني منها العملة السورية.

أخبار الفوركس

أمير عيسى
عن أمير عيسى
محرر اقتصادي .. خبرة اكثر من 12 سنة باسواق المال المالية العالمية و في مجال تداول العملات و المعادن .. اشرفت علي العديد من المواقع التي تخص الاستثمار والتمويل والتدريب بمجال الفوركس والبورصات العالمية
 

شركات الفوركس الأكثر زيارة