وزراة الخارجية الصينية: تصريحات ترامب بشأن الصين مضللة.

|

بعد تصريحات رئيس الولايات المتحدة يوم الأمس، قال الصينيون بأن من المضلل القول بأن الصين بحاجة للتوصل إلى اتفاقية مع الولايات المتحدة بسبب تباطئ الإقتصاد الصيني، وأضاف أن النمو الإقتصادي الصيني "ليس سيئاً".

صرح ممثل وزارة الخارجية بهذه الملاحظات كرد على تغريدة الرئيس ترامب الأسبوع الماضي بهذا الصدد.

وقال ترامب على حسابه في تويتر: "النمو الصيني خلال الربع الثاني هو الأبطئ خلال أكثر من 27 عاماً. تعريفات الولايات المتحدة لها تأثير كبير على الشركات التي ترغب في مغادرة الصين إلى دول لا تتأثر بهذه التعريفات". وأضاف: "هذا هو السبب الذي يجعل الصين ترغب في التوصل إلى اتفاقية مع الولايات المتحدة وترغب في أنها لم تخرق الإتفاقية الأصلية بالأساس".الرئيس الصيني والرئيس الامركي

تظهر الأرقام الإقتصادية الأخيرة كيف أن الإقتصاد الصيني يتباطئ، وينمو بنسبة 6.2% خلال الربع الثاني ووصل إلى أبطئ نقطة خلال 27 عام. هذا الأمر، بحسب ترامب، يثبت فعالية سياسته التجارية الخارجية، بالإضافة إلى حقيقة أن الولايات المتحدة "تتلقى المليارات من الدولارات من التعريفات المفروضة على الصين، مع احتمالية وجود المزيد".

اتفق الرئيس ترامب ونظيره الصيني Xi على هدنة تجارية خلال اجتماعهم الأخير في قمة مجموعة العشرين في أوساكا. كان ينوي ترامب فرض تعريفات على جميع الواردات الصينية المتبقية إن استمر الخلاف بين الدولتين.

تطلب حكومة الولايات المتحدة من الصين الإلتزام بمطالب الولايات المتحدة بشأن العديد من المواضيع الرئيسية من أجل موازنة العلاقات التجارية، من بينها شؤون الملكية الفكرية وفتح الأسواق الصينية والإصلاحات الإقتصادية الهيكلية. اتفق البلدان الشهر الماضي على استأناف المحادثات التجارية، ولكن، من حيث المبدأ، فإن الصين مترددة بشأن الموافقة على مطالب الولايات المتحدة.

حققت حرب ترامب التجارية عوائد وصلت إلى 20.8 مليار دولار، أقل من مبلغ 28 مليار التي تعهد بدفعها للمزارعين الذين تأثروا بهذه السياسة. ويتعارض هذا بقوة مع ادعاءات ترامب.

"هذه التعريفات تدفع من قبل الصينيين من خلال خفض القيمة والضخ، وليس من قبل دافع الضرائب الأمريكي!" أضاف ترامب يوم الأمس.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.