كوربين يتحدى حزب المحافظين للدعوة لاستفتاء آخر

|

تحدّى زعيم حزب العمل البريطاني جيريمي كوربين، الذي يروج حاليًا للبقاء في الاتحاد الأوروبي، الحزب المحافظ البريطاني للدعوة إلى استفتاء آخر، في وقت نقترب فيه من الموعد النهائي.

مدعياً أنه سيفعل شيئًا لوقف سيناريو "بريكست بلا صفقة أو بريكست حزب المحافظين المدمر"، فقد قام كوربين الآن بتغيير خطابه، الذي اعتاد على تعزيز مفهوم معارضة الإتحاد الأوروبي، ومع ذلك، فقد كان حريصًا بما يكفي لعدم توضيح ما الذي سيفعله إذا فاز بالإنتخابات العامة، والتي ستمنحه سيطرة كاملة على عملية بريكست.

وقال في مقابلة: "سيبذل حزب العمل كل ما في وسعه لإزالة خيار عدم وجود صفقة أو إيقاف صفقة مدمرة من النوع الذي يقترحه هنت أو جونسون"، في إشارة إلى إمكانية بريكست بدون صفقة.

ليس من الواضح ما إذا كان كوربين قد تعرض للضغوط من قبل أقرانه في حزب العمل لتغيير موقفه، وهو، كما ذكرنا، كان ضد البقاء في الاتحاد.

 وقال ردا على سؤال عما اذا كان قد غير رأيه "على الإطلاق. لقد استمعت واستمتعت بذلك."

يروج حزب العمل الآن لاتفاق مع مختلف الأطراف من شأنه أن يساعد على تجنب النتيجة غير المبررة، "بديل معقول يمكن أن يجمع البلد"، وفقًا لكوربين.

من المقرر أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في نهاية أكتوبر. سواء كانت ستترك مع أو بدون فترة انتقال ما يزال غير واضح، ومع ذلك، يبدو أن قيادة حزب المحافظين الرائدة تقبل نتيجة لا صفقة كاحتمال حقيقي، وهو الموقف الذي يزعج المحللين والمستثمرين.

الحزب البريطاني المحافظ منقسم حالياً بشأن قضية بريكست. على الرغم من وجود عدد أقل نسبيًا من أعضاء البرلمان المحافظين "المؤديين للإتحاد الأوروبي"، إلا أن القيادة السائدة لا تفضل الخروج بلا صفقة. صرح المرشح المفضل لخلافة تيريزا ماي، بوريس جونسون، عدة مرات أنه على استعداد للتعامل مع هذه النتيجة، ومع ذلك، قد لا يتمكن من الوصول إلى أغلبية مستقرة تدعم هذا الخيار.

بريكست مفترق طرق

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.