تراجع زوج اليورو/الدولار الأمريكي مع تغير المعنويات نحو الدولار

|

تراجع اليورو إلى أدنى مستوى له خلال 3 أسابيع مقابل الدولار الأمريكي، حيث يعيد متداولو العملات الأجنبية تقييم توقعاتهم بشأن خفض محتمل في سعر الفائدة من البنك الفدرالي في وقت لاحق من هذا الشهر. دفع تقرير العمالة المتفائل بشكل غير متوقع يوم الجمعة المشاركين في السوق إلى التشكيك في مبررات بنك الإحتياطي الفدرالي بسبب الموقف الحذر. منذ أسبوع واحد فقط، كانت الاحتمالات عند 25٪ تقريبًا أن مجلس الإحتياطي الفدرالي سوف يخفض سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، لكن هذه الاحتمالات تقلصت بشكل كبير إلى احتمال بحوالي 6٪ أن يخفض الإحتياطي الفدرالي أسعار الفائدة في 31 يوليو، عندما تعلن لجنة السوق الفدرالية المفتوحة عن قرار سياستها.

كما ورد من لندن في الساعة 10:17 صباحًا (بتوقيت جرينتش) تداول زوج اليورو/الدولا الأمريكي عند 1.1197 $، بانخفاض 0.1854٪ ؛ تراوح الزوج من أدنى مستوى له عند 1.11934 إلى 1.2190 $ في جلسة اليوم. كان تداول اليورو/الجنيه البريطاني 0.8982 بنس، بارتفاع نسبته 0.278٪، ومتراجعاً من أعلى مستوى سابق له عند 0.89913 بنس.

المتداولون يتطلعون إلى شهادة باول

يتوقع المحللون أن يحافظ المزيد من متداولي فوركس على وضعياتهم الخاصة على الدولار بعد أن يدلي رئيس بنك الإحتياطي الفدرالي، جيروم باول، بشهادته أمام الكونغرس الأمريكي. تلك الشهادة، التي تبدأ غدًا وتختتم يوم الخميس، يمكن أن تقدم أدلة عن تفكير بنك الإحتياطي الفدرالي بشأن توقعات النمو العالمي وتأثيره على قوة الدولار. أن عدم تفاقم الصدع التجاري بين الولايات المتحدة والصين منذ قمة مجموعة العشرين يساعد أيضًا في رفع معنويات الدولار.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.