الدولار متباين بعد بيانات CPI

|

كان الدولار الأمريكي مختلطًا بعد ارتفاعه على نطاق واسع خلال التعاملات الآسيوية يوم الجمعة عندما ساعد رد فعل سريع على صدور بيانات التضخم المتفائلة بشكل غير متوقع يوم أمس في تغيير معنويات المستثمرين. ذكرت وزارة العمل الأمريكية أن مؤشر أسعار المستهلك الأساسي كان عند 0.3 ٪ في يونيو (على أساس شهري) و 2.1 ٪ (على أساس سنوي)، أعلى من 0.2 ٪ و 2.0 ٪ على التوالي، كما توقع المحللون والاقتصاديون. أصبحت الأسواق الآن أقل ميلًا للإعتقاد بأن بنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي سوف يخفض أسعار الفائدة بنفس القدر الذي كان يُعتقد سابقًا عندما يُعقد اجتماع السياسة في وقت لاحق من هذا الشهر.

الاقتصاد الامريكيك

كما ورد من طوكيو في الساعة 10:00 (بتوقيت اليابان) تداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني عند 108.5070 ين، بارتفاع 0.0249٪. كان تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند 1.1258$، بزيادة 0.0005٪، بينما تداول زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي عند 1.2532$، بزيادة 0.0007٪.

التفكير بتحول سياسة بنك الاحتياطي الفدرالي

كانت الأسواق في البداية تتوقع أن تقوم اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بتخفيض أسعار الفائدة بما يصل إلى 50 نقطة أساس، لكن أخبار اليوم خففت التوقعات. يعتقد المحللون أن الخفض ما زال مرجحًا، لكن مع كون 25 نقطة أساس هي النتيجة المرجحة. ظل المحللون يصرون منذ فترة طويلة على أن التوقعات التضخمية ستكون ضعيفة، مما أثار تكهنات بتخفيضات شديدة في أسعار الفائدة.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.