الدولار النيوزيلندي والدولار الأسترالي يصلان إلى ارتفاعات جديدة

|

بصرف النظر عن صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي الصيني الضعيفة نسبيًا، والتي كانت متوقعة تمامًا والتي بدا أن لها تأثير قليل أو معدوم على الأسواق، إلا أن اليوم تهيمن عليه القوة في عملات نيوزيلندا وأستراليا، وخاصة الدولار النيوزيلندي. في الواقع، تظهر جميع عملات السلع الأساسية - الدولار النيوزيلندي والأسترالي والكندي - قوة نسبية.

أظهرت بيانات الناتج المحلي الإجمالي الصيني نموًا سنويًا بنسبة 6.2٪، وهو ما كان متوقعًا تمامًا من قبل المحللين، لكنه لا يزال أقل رقم تم إصداره في أي وقت خلال السنوات السبع والعشرين الماضية.

العلم النيوزلندي

يقود الدولار النيوزيلندي عملات السلع القوية. وصل زوج الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر بالقرب من 0.6735 خلال النصف الأول من جلسة لندن اليوم، وسجل زوج الدولار النيوزيلندي/الين الياباني أعلى مستوى خلال 9 أيام عند 72.65 خلال جلسة طوكيو. حقق زوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي أعلى مستوى في 6 أيام عند 0.7038 في وقت سابق من جلسة لندن اليوم. وكان زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي أقل قليلاً من أدنى مستوى له منذ عدة أشهر عند 1.3018 والذي سجله يوم الجمعة الماضي.

كان ما تبقى من سوق الفوركس هادئًا للغاية منذ افتتاح الأسواق هذا الأسبوع، على الرغم من أن سوق الأسهم الأمريكي لا يزال ثابتًا للغاية في التداول خارج ساعات العمل حتى الآن.

تغريدة ترامب تتصيد الديمقراطيين

يتصدر الرئيس ترامب عناوين الأخبار الأمريكية مرة أخرى بعد الإشارة إلى أن أربعة أعضاء ديمقراطيين راديكاليين في مجلس النواب ينتقدون بشدة رئاسته والوضع الراهن الأمريكي عمومًا "اذهب وساعد في إصلاح الأماكن المعطلة بالكامل والمليئة بالجريمة التي أتوا منها."، على الرغم من أن عضوًا واحدًا فقط من "الفريق" قد وُلد خارج الولايات المتحدة. يشير منتقدو الرئيس إلى أن تغردته كانت عنصرية بشكل عار، بينما يشير المدافعون عنه إلى أن تغريدته صحيحة فعليًا فيما يتعلق على الأقل بإلنائبة إلهان عمر، التي اتُهمت هي بالتصريحات العنصرية. يبدو أن الرئيس ترامب يحاول استغلال الانقسام الذي ظهر مؤخرًا بين الخطاب الراديكالي والتماهي في بعض الأحيان عن الفرقة، ومؤسسة الكونغرس الديمقراطية بقيادة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

آدم ليمون هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.