تفاعل طفيف مع بيانات مؤشر أسعار المستهلك البريطاني

|

لم تتأثر أسواق العملات إلى حد ما بآخر البيانات الاقتصادية الصادرة من المملكة المتحدة. أصدر مكتب الإحصاءات الوطنية بيانات التضخم اليوم، والتي أظهرت أن الأسعار ارتفعت عند مستوى أبطأ مما توقع المحللون عند 1.9% فقط في مارس، أقل من 2.0% المتوقعة ومساوية للقراءة السابقة. فشل التضخم الأساسي أيضًا في الوصول إلى توقعات التحليلات عند 1.8% في شهر مارس على أساس سنوي، ولم يتغير بشكل أساسي وأقل من 1.9% المتوقعة. فشلت أسعار المنتجين أيضًا في تلبية توقعات المحللين، وكذلك فعلت أسعار التجزئة لشهر مارس. على الجانب الإيجابي، فإن قراءة مؤشر أسعار المستهلك التي ثبتت أقل من مستهدف بنك إنجلترا بنسبة 2.0% تخفف الضغط على لجنة السياسة النقدية للنظر في بيئة أكثر تشددًا.

كما ورد من لندن في الساعة 11:36 (بتوقيت جرينتش) تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.305 دولار، بزيادة 0.107%؛ تراوح الزوج من أدنى مستوى له عند 1.3032 دولار إلى أعلى مستوى عند 1.3067 دولار في جلسة التداول اليوم. تداول زوج اليورو/الجنيه الإسترليني عند 0.8665 بنس، بزيادة 0.2232%. الزوج بعيد عن قمة الجلسة عند 0.86810 بنس بينما كان أدنى سعر عند 0.86474 بنس.

بيانات منطقة اليورو

عبر القناة، أفادت "يوروستات" أن مؤشر سعر المستهلك في منطقة اليورو كان ثابتًا عند 1.4% في مارس (مقارنة سنوية)، مع ارتفاع مؤشر سعر المستهلك الأساسي إلى 1.0% مقابل التوقعات بنسبة 0.3% وقراءة معدّلة تصاعديًا بنسبة 1.3% (من 0.3%). تداول زوج االيورو/الدولار الأمريكي عند 1.305 دولارًا، مرتفعًا بنسبة 0.1808% وكان أعلى مستوى خلال الجلسة عند 1.3237 دولارًا بينما كان أدنى مستوى له عند 1.2791 دولار. غدًا، ستعلن منطقة اليورو عن الأرقام الأولية لقطاع الخدمات والتصنيع لشهر أبريل، حيث توقع المحللون انخفاض طفيف في قطاع الخدمات ليصل إلى 53.2 وارتفاعًا إلى 47.9 في بيانات التصنيع.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.