انخفاض اليورو على خلفية بيانات مؤشر مديري المشتريات

|

انخفض اليورو إلى أدنى مستوى خلال أسبوع أمام الدولار الأمريكي بعد أن أثارت البيانات الاقتصادية الأخيرة من منطقة اليورو مخاوف من أن اقتصاد منطقة اليورو يواجه مصاعب. يستمر قطاع الصناعات التحويلية في ألمانيا في التقلص وفقًا لمسوحات مؤشر مديري المشتريات من Markit، حيث جاءت قراءة شهر أبريل عند 44.5، أفضل قليلاً من القراءة السابقة ولكن ضعيفة بشكل غير متوقع. وشهدت فرنسا أيضًا انخفاض قراءة قطاع الصناعات التحويلية، هذه المرة إلى 49.6 مقابل التوقعات بارتفاع إلى 50.0. تعد ألمانيا وفرنسا من أهم المحركات الاقتصادية في منطقة اليورو، ويؤثر ضعفها على منطقة اليورو ككل. في الواقع، جاء مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في منطقة اليورو عند 47.8، أقل من القراءة المتوقعة عند 47.9. منذ أسبوع واحد فقط، قال رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، إن السياسة النقدية قد تحتاج إلى تعديل إذا بدا أن منطقة اليورو ما زالت تتعثر.

كما ورد من لندن في الساعة 11:15 صباحًا (بتوقيت جرينتش) تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي عند 1.1252 دولار، منخفضًا بنسبة 0.3939% وبعيدًا عن أدنى مستوى للجلسة عند 1.12432 دولار، في حين تم تسجيل أعلى مستوى له عند 1.13041 دولار. تداول زوج اليورو/الجنيه الإسترليني عند 0.8652 بنس، بانخفاض 0.14%. تراوحت الأسعار بين 0.86353 بنس وقمة 0.86664 بنس.

أيام التداول الهادئة المقبلة

باستثناء الولايات المتحدة، سيتم إغلاق معظم الأسواق المالية غدًا ويوم الاثنين للاحتفال بعيد الفصح. سيصدر عدد من التقارير حول سوق الإسكان الأمريكي غدًا والتي قد تعرض صحة هذا السوق الأمريكي الهام. ربما يكون تحسين الأحوال الجوية في الولايات المتحدة قد ساعد في تعزيز هذه الأرقام من القراءات السابقة.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.