الجنيه الإسترليني يرتفع مع تحسن توقعات بريكست

|

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي في ظل تقارير غير مؤكدة ولكنها متفائلة بأن المناقشات المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تبدو في الواقع مواتية. يبدو أن رئيسة الوزراء وحزب العمل قد توصلوا أخيرًا إلى أرضية مشتركة لدفع المحادثات، ما قد يعني أنه قد يتم التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية هذا الأسبوع. وفقًا لكبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي، ميشيل بارنييه، قد يتضمن هذا الاتفاق نوعًا من عضوية الاتحاد الجمركي للمملكة المتحدة. ساعدت هذه الأخبار في الحفاظ على دفع الجنيه للأعلى، ويأمل المحللون أن تستمر المحادثات مثمرة.

كما ورد من لندن في تمام الساعة 11:29 صباحًا (بتوقيت جرينتش) تداول زوج العملات الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.2989 دولارًا، مرتفعًا بنسبة 0.4904% ومتحركاً من قمة الجلسة التي كانت عند 1.2996 دولارًا بينما كان المستوى الأدنى عند 1.2927 دولار. تداول زوج اليورو/الجنيه الإسترليني عند 0.8625 بنس، بخسارة 0.2787%؛ تراوح الزوج من أدنى مستوى له عند 0.86240 بنس إلى 0.86500 بنس.

قرار سعر الفائدة من بنك إنجلترا

تتطلع الأسواق أيضًا إلى قرار السياسة المالية هذا الأسبوع من بنك إنجلترا المركزي. يظهر أحدث استطلاع للخبراء الاقتصاديين أنهم يتوقعون أن بنك إنجلترا سيحافظ على أسعار الفائدة عند المستويات الحالية. الأمر المهم هو تعليقات حاكم بنك إنجلترا التي قد تشير إلى أن بنك إنجلترا يستعد لزيادة أسعار الفائدة في محاولة للحد من الضغوط التضخمية. ومع ذلك، يعتقد معظم المحللين أن بنك إنجلترا سوف يتخذ على الأرجح موقف الانتظار والترقب إلى حين تكشف محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.