استئناف محادثات بريكسيت

|

بعد عودته من عطلة عيد الفصح، يستعد البرلمان البريطاني لاستئناف المناقشات حول كيفية المضي قدمًا مع عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المؤجلة. يتوقع المحللون ارتفاع معدل تذبذب الجنيه الإسترليني على المدى القصير، حيث يتفق معظم المحللين على أنه لن يكون هناك أي إجماع سريع على خطة الانسحاب. نتيجة لذلك، كان تداول الجنيه دون مستوى 1.30 دولار أمام الدولار الأمريكي. حتى بيانات المبيعات المتفائلة وأخبار هبوط التضخم فشلت في توفير أي نوع من الزخم الإيجابي لمتداولي فوركس. من المتوقع أن يحاول رئيس الوزراء بقوة دفع المحادثات إلى الأمام وإيجاد أرضية مشتركة يمكن أن تتجنب الخروج الصعب من الاتحاد التجاري مع الاتحاد الأوروبي.

كما ورد من لندن في الساعة 11:22 (بتوقيت جرينتش) تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.30.13 دولار، مرتفعًا بنسبة 0.2535%؛ تراوحت الأسعار في هذه الجلسة بين 1.2975 دولار و1.3019 دولار. انخفض زوج اليورو/الجنيه الإسترليني إلى 0.8647 بنس، بانخفاض 0.29%؛ في وقت سابق، لامس الزوج أدنى مستوى للجلسة عند 0.86426 بنس بينما كانت القمة عند 0.86760 بنس.

مسح ثقة المستهلك الأوروبي

في حين أن معظم البيانات الاقتصادية التي ستصدر اليوم ستكون من الولايات المتحدة، فمن المتوقع أن تشهد منطقة اليورو تقرير المفوضية الأوروبية عن النتائج الأولية لثقة المستهلك لشهر أبريل. حاليًا، يتوقع المحللون أن تتراجع المعنويات إلى 7.2- من 7.0- في القراءة السابقة. كانت آخر قراءة إيجابية لهذا الاستطلاع منذ عام تقريبًا، في مايو 2018. في حين أنه ليس محركًا في السوق بحد ذاته، ففي غياب أي بيانات أساسية أخرى، فإن خيبة الأمل هنا يمكن أن تؤثر لفترة وجيزة على زوج اليورو/الدولار الأمريكي الذي يتداول حالياً أقل عند 1.1250 دولار.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.