عرض ماي يفشل في إقناع متداولي فوركس

|

فشل الجنيه الإسترليني في اكتساب الزخم حتى بعد أن وصل عرض استقالة تيريزا ماي إلى الطاولة. يقول المحللون إن عرضها لم يكن كافياً لإقناع المعارضين بدعم خطتها المقترحة لبريكست، والذي يترجم إلى مزيد من عدم اليقين على المدى القصير. من الواضح أن المأزق يضغط على المعنويات، ويقول المحللون إنه إلى أن يحصل متداولي الفوركس على بعض الوضوح بشأن ما يريده البرلمانيون بالضبط من صفقة بريكست، فإن الجنيه الإسترليني سيظل تحت الضغط.

كما ورد من لندن في تمام الساعة 11:34 صباحًا (بتوقيت جرينتش)، تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.3134 دولار، منخفضًا بنسبة 0.2362%، مبتعدًا عن أدنى مستوى للجلسة عند 1.3126 دولار، ولكنه بعيد عن قمة 1.3198 دولار. ارتفع زوج اليورو/الجنيه الإسترليني إلى 0.857 بنس، مرتفعًا بنسبة 0.2867%؛ تراوح سعر الزوج بين 0.84277 بنس و0.85723 بنس.

الأساسيات المتوقعة

سيتحول انتباه الأسواق إلى صدور بيانات النمو من الولايات المتحدة، والتي من المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم. وفقًا لآخر الاستطلاعات، من المتوقع أن يبلغ مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي تباطؤًا في الإنتاج إلى 2.4% (على أساس سنوي) للربع الرابع من عام 2018، وهو رقم أعلى بكثير من القراءة السابقة البالغة 2.6%. وأيضًا المحرك المحتمل للسوق، سيكون إصدار ألمانيا لبيانات التضخم الشخصية، حيث يتوقع المحللون أن ينخفض ​​المؤشر المنسق لأسعار المستهلك إلى 1.6% في مارس (على أساس شهري). يتم تداول زوج اليورو/الدولار الأمريكي حاليًا عند 1.125 دولار، بانخفاض 0.0249%.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.