الجنيه الإسترليني يتراجع مع شعور ماي بالضغط

|

تراجع الجنيه الإسترليني مع استعداد المستثمرون لأسبوع آخر من عدم اليقين في السياسة البريطانية. تيريزا ماي، رئيسة الوزراء، تتعرض لضغوط للإعلان عن استقالتها وإعطاء موعد للمغادرة. يبدو، وفقًا لتقرير إعلامي، أن الطريقة الوحيدة أمام رئيسة الوزراء لكسر الجمود في بريكست هي عبر التعبير عن موعد رحيلها. في تصويت مقرر في وقت لاحق اليوم، سيحاول المشرعون البريطانيون مرة أخرى السيطرة على عملية خروج بريطانيا من رئيسة الوزراء.

كما ورد من لندن في تمام الساعة 11:36 صباحًا (بتوقيت جرينتش) تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.3172 دولار، منخفضًا بنسبة 0.3163%؛ الزوج على بعد بضع نقاط فقط من أدنى مستوى للجلسة عند 1.3160 دولار، وبعيدًا عن قمة الجلسة عند 1.3225 دولار. تداول زوج اليورو/الجنيه الإسترليني عند 0.859 بنس، بزيادة 0.4972%؛ تراوحت الأسعار بين أدنى مستوى عند 0.85390 بنس وأعلى مستوى عند 0.85985 بنس.

قراءة IFO الألمانية ترفع اليورو

في منطقة اليورو، أفيد أن استطلاعات IFO للأعمال الألمانية جاءت متفائلة بشكل غير متوقع. وفقًا لمعلومات IFO، جاءت قراءة مناخ الأعمال لشهر مارس عند 99.6، أعلى من 98.5 المتوقعة والقراءة الأخيرة 98.7 (التي تم تعديلها تصاعديًا). كان التقييم والتوقعات الحاليين أعلى أيضًا عند 103.8 و95.6 على التوالي، مقارنةً بتوقعات 102.9 و94. نظرًا لأن الاقتصاد الألماني هو المحرك الرئيسي لنمو منطقة اليورو، فقد ساعدت تلك الأخبار في دفع اليورو/دولار إلى الأعلى عند 1.1316 دولار، بزيادة قدرها 0.1398%، يتحرك الزوج بعيدًا عن قمة الجلسة عند 1.13249.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.