ارتفاع زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني بعد إعلان بنك اليابان

|

كما كان متوقعًا في الاستطلاع الأخير، حافظ بنك اليابان المركزي، على معدلات الفائدة عند مستوى 0.1-% الحالي. كان المحافظ هاروهيكو كورودا قد قال في الماضي إن أي تعديلات على سياسة التخفيف الكمي للبنك المركزي ستعتمد إلى حد كبير على ما إذا كان الين يتقدم إلى الحد الذي يستدعي اتخاذ تدابير تخفيف إضافية. في البيان الذي صدر بالتزامن مع قرار السياسة اليوم، قال بنك اليابان المركزي إنه سيحافظ على أسعار الفائدة لفترة زمنية أطول، بالنظر إلى حالة عدم اليقين الاقتصادي العالمي وزيادة ضريبة الاستهلاك في وقت لاحق من العام لقياس تأثير التضخم على اليابان بشكل أفضل.

كما ورد من طوكيو في تمام الساعة 11:46 صباحًا (بتوقيت اليابان)، تداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني عند 111.7560 ين، بارتفاع نسبته 0.0896%، متخليًا عن قمة الجلسة عند 111.902 ين. تداول زوج اليورو/الين الياباني عند 126.446 ين، بتقدم بنسبة 0.1632%.

انخفاض الجنيه على الرغم من نتيجة التصويت الإيجابية

على الرغم من الأخبار الجيدة التي صوّت بها برلمان المملكة المتحدة للسماح بتأجيل انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، استمر الجنيه الاسترليني في الانخفاض مقابل العملة الأمريكية في التجارة الآسيوية. في يوم الأربعاء، وصل زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له خلال 9 أشهر عندما وصل إلى 1.3380 دولار، لكنه خسر 0.76% في تداولات الخميس. مقابل اليورو، استمر الجنيه في الارتفاع من أعلى مستوى خلال 22 شهرًا عند 84.725 بنس والذي سجله يوم الأربعاء. يقول محللو العملات في طوكيو أن معنويات السوق كانت متوافقة مع مثل هذه النتيجة، وبالتالي لم يكن هناك مفاجأة لمتداولي الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي. تداول زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي عند 1.3242 دولار، بانخفاض 0.1229%؛ تراوحت الأسعار بين 1.3232 و1.3266 دولار في جلسة اليوم. يتداول زوج اليورو/الجنيه الإسترليني عند 0.8544 بنس، مرتفعًا بنسبة 0.2158%، مع كون النطاق اليومي للزوج حتى الآن عند 0.85239 بنس في النهاية المنخفضة إلى 0.85472 بنس في النهاية المرتفعة.

يتألف طاقم ديلي فوركس من محللين وباحثين من دول عربية وأجنبية مختلفة، يراقبون حركة سوق التداول وأسعار العملات على مدار اليوم بهدف توفير أدق وأسرع التحاليل الفنية والأساسية ووجهات نظر متنوعة وفريدة من نوعها لجمهور المتصفحين والمتداولين.